اغتيال قيادي سعودي يرفع لـ 129 عدد المدنيين والمقاتلين ممن جرى اغتيالهم منذ بدء تصاعد الاستهداف وازدياد الفلتان الأمني

30

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اغتيال قيادي في هيئة تحرير الشام، من الجنسية السعودية، بإطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين بمزارع تحتايا، في الريف الشرقي لمدينة معرة النعمان، بالقطاع الجنوبي من ريف إدلب، في استمرار لعمليات الاغتيال التي تستهدف مقاتلين وقيادات في هيئة تحرير الشام وبقية الفصائل العاملة في ريف إدلب وريفي حلب وحماة، وللمدنيين والتجار، من قبل مسلحين مجهولين سواء بتفجير عبوات ناسفة أو من خلال إطلاق نار، ليرتفع إلى 129 شخصاً على الأقل، عدد من جرى اغتيالهم في ريف إدلب، هم 35 مدنياً بينهم 6 أطفال ومواطنتان، اغتيلوا من خلال تفجير مفخخات وتفجير عبوات ناسفة وإطلاق نار واختطاف وقتل ومن ثم رمي الجثث في مناطق منعزلة، و79 مقاتلاً من الجنسية السورية ينتمون إلى هيئة تحرير الشام وفيلق الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية وجيش العزة وفصائل أخرى عاملة في إدلب، و15 مقاتلاً من جنسيات أوزبكية وآسيوية وقوقازية وخليجية، اغتيلوا بالطرق ذاتها، خلال الشهر الفائت، فيما تسببت محاولات الاغتيال بإصابة عشرات الأشخاص بجراح متفاوتة الخطورة، بينما عمدت الفصائل لتكثيف مداهماتها وعملياتها ضد خلايا نائمة اتهمتها بالتبعية لتنظيم “الدولة الإسلامية”، ومن ضمن المجموع العام لأعداد المغتالين، 57 شخصاً هم 17 مدنياً بينهم طفل ومواطنة، و37 مقاتلاً من الجنسية السورية، و3 مقاتلين من الجنسية الأوزبكية، اغتيلوا بإطلاق نار وتفجير عبوات ناسفة في إدلب وريفي حلب وحماة

كما كان رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر عن تنفيذ القوة الأمنية في إدلب، عملية إعدام طالت شخصين بتهمة “الانتماء لخلايا تنظيم الدولة الإسلامية”، حيث أكدت مصادر أن الشخصين ينحدران من محافظة دير الزور، وقد اعتقلا من قبل القوة الأمنية خلال مداهمات جرت في وقت سابق، وأعدما خلال الـ 24 ساعة الفائتة، وكان نشر المرصد السوري  في الأول من حزيران الجاري إعدام هيئة تحرير الشام شخصين اثنين رميا بالرصاص في بلدة الدانا الواقعة في ريف إدلب الشمالي، وذلك بتهمة “زرع عبوات ناسفة وأنها خلايا لتنظيم”الدولة الإسلامية”، فيما كان رصد المرصد السوري في الـ 19 من أيار الفائت من العام الجاري 2018، إعدام عناصر تابعين لهيئة تحرير الشام لأشخاص متهمين بتنفيذ عملية إعدام في مدينة إدلب، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قيام تحرير الشام، بإعدام 4 أشخاص بتهمة “تنفيذ عمليات اغتيال وتفجيرات””، وجرت عملية تنفيذ الإعدام، في منطقة الساعة وسط مدينة إدلب، إذ تجمهر عشرات المواطنين بينهم أطفال في مكان التنفيذ