اغتيال متعاون مع “حزب الله” وإصابة مرافقه في منطقة تهريب مع لبنان بريف دمشق

محافظة ريف دمشق: استهدف مسلحون مجهولون، متعاونين اثنين مع ميليشيا “حزب الله” اللبناني وقوات النظام، في بلدة رنكوس بريف محافظة ريف دمشق الشمالي الغربي، مما أدى إلى مقتل أحدهما وإصابة الآخر بجروح.
يشار إلى أن منطقة رنكوس تشهد عمليات تهريب ما بين لبنان وسوية، تحت إشراف “حزب الله” اللبناني.
ويتهم المصاب بالوشاية على عدد من أبناء البلدة بينما كانوا متوارين عن الأنظار في منزل، في حين تمكنت قوات النظام من مهاجمتهم وقتل 8 منهم قبل قرابة العامين.
وفي 29 آب، قتل قيادي مقرب من “حزب الله” اللبناني، بعملية اغتيال في مناطق تعرضت لقصف إسرائيلي بريف دمشق.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن مسلحين مجهولين اغتالوا قائد مركز كتائب البعث المسلحة في قرية التواني بريف القطيفة بمحافظة ريف دمشق، بعد منتصف ليل الأحد-الاثنين، حيث تم استهدافه بعدة رصاصات نافذة أدت إلى مقتله على الفور.
يشار إلى أن ميليشيات “حزب الله” اللبناني تنتشر في منطقة القطيفة، كما تعرضت مستودعات تابعة للحزب لقصف إسرائيلي، ففي 14 آب، سقطت صواريخ إسرائيلية في موقع عسكري تابع لقوات النظام في منطقة القطيفة بريف دمشق.
وفي 31 كانون الثاني، تعرضت مواقع تابعة  لـ “حزب الله” اللبناني في محيط مدينة القطيفة الواقعة في منطقة القلمون الشرقي شمال شرق العاصمة دمشق، إلى قصف إسرائيلي، حيث سٌمع دوي 5 انفجارات على الأقل في مدينة القطيفة، تبعها اندلاع حرائق في مواقع عسكرية ومستودعات أسلحة وذخائر  تابعة لـ “حزب الله” في محيط مدينة القطيفة.