اغتيال 42 جهاديا ومعارضا في اشتباكات في ريف دمشق

أكد المرصد السوري لحقوق الانسان، عن اغتيال 42 مقاتلا على الاقل في صفوف كتائب معارضة وتنظيم الدولة الاسلامية، خلال اشتباكات عنيفة بين الطرفين ليلة البارحة في ريف القلمون شمال دمشق تمكن خلالها التنظيم من قطع طريق امداد اساسي للمعارضة، ومن جهة أخرى، قتل 23 مدنيا على الاقل واصيب العشرات نتيجة قصف جوي لقوات النظام، استهدف مناطق عدة في الغوطة الشرقية قرب دمشق وفي ريف حلب الشرقي (شمال)، وأوضح ذات المرصد عن “مقتل ما لا يقل عن ثلاثين مقاتلا من الفصائل الإسلامية والمقاتلة خلال اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة المحسة عند أطراف القلمون الشرقي، القريبة من الحدود الإدارية مع ريف حمص الشرقي (وسط)”، كما قتل 12 عنصرا من مقاتلي التنظيم، وأضاف المرصد عن مقتل “12 مدنيا واصابة ما لا يقل عن اربعين اخرين اثر قصف للطيران الحربي على بلدة دير حافر وقرية تل أحمر ومناطق اخرى” في ريف حلب الشرقي الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، كما أكد نفس المصدر ان عدد القتلى “مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، ووجود مفقودين تحت الانقاض”.

 

المصدر: النهار الجديد