مجهولون يـ ـعـ ـدمـ ـو ن مـ ـيـ ـدانـ ـيــ ـا ضابط صف من مرتبات شعبة الـ ـمـ ـخـ ـابـ ـر ا ت العسكرية في ريف درعا

محافظة درعا: قتل ضابط صف برتبة مساعد أول من مرتبات شعبة المخابرات العسكرية التابع للنظام، نتيجة استهدافه بالرصاص المباشر من قبل مسلحين مجهولين، في منطقة الجيدور بين مدينة إنخل وقرية القنية شمالي درعا.
ووفقا للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن العنصر ينحدر من منطقة مصياف في ريف حماه، ويعرف بالتضييق على المدنيين على حاجز عسكري بالقرب من تل أم حوران في محيط مدينة نوى.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 506 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 468 شخص، هم: 212 من المدنيين بينهم 6 سيدات و 11 طفل، و168 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و 43 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و 31 ينتمون ومتهمون بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، و9 مجهولي الهوية، و5 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.