اقتتال الفصائل بالشمال: مصرع 80.. والجبهة الوطنية تستعيد مواقع خسرتها لتحرير الشام

23

وثق مرصد حقوقي ارتفاع عدد قتلى اقتتال فصائل المعارضة في الشمال إلى أكثر من 80 شخصاً معظمهم من المسلحين، في وقت استطاعت فيه الجبهة الوطنية للتحرير (تجمع فصائل من الجيش الحر) استعادة مناطق خسرتها لصالح هيئة تحرير الشام (تشكل جماعة كانت تعرف بجبهة النصرة نواة لها).

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن 41 لقوا مصرعهم من تحرير الشام بين وصل عدد قتلى الفصائل الأخرى إلى 34، وقد سقط 6 مدنيين حتى الآن خلال القتال بينهم طفلان.

وبيّن المرصد أن الوطنية للتحرير “هاجمت مواقع الهيئة في منطقة قسطون بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، في حين لا تزال المعارك العنيفة متواصلة على محاور عدة ضمن جبل شحشبو في الريف الإدلبي”.

وأضاف المصدر ذاته أن الوطنية للتحرير “شنت هجمات متعاكسة لاستعادة ما خسرته لصالح تحرير الشام.. إذ تمكنت من استعادة كل من ميدان غزال وشهرناز والديرونة وشير مغار ومزرعة الجاسم وجب سليمان وشولين، فيما تبقى ارينبة وكرسعا والفقيع، لا تزال تسيطر عليها تحرير الشام”.

المصدر: الحل