اقتتال بين “تحرير الشام” وداعش في ساحات إدلب

14

صور لأربعة أشخاص مقطوعي الرأس، نشرتها حسابات مقربة من ما يعرف بـ “هيئة تحرير الشام على مواقع التواصل الاجتماعي، قالت إنها لقادة “أمنيين” في تنظيم داعش، أعدمتهم “الهيئة” بعد القبض عليهم في إطار حملة تشنها لملاحقة أفراد وخلايا التنظيم في إدلب وريفها، فيما لم تدل “تحرير الشام” بأي تصريح حول صحة المعلومات، الا ان وكالة “إباء” التابعة لها قالت إن “الجهاز الأمني التابع للهيئة داهم عدة أوكار لعصابات البغدادي في مدينة سرمين شرقي إدلب، بعد ورود معلومات عن عودة بعض الخلايا للمنطقة” على حد تعبيرها.

وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن تصاعد عمليات الاغتيال خلال الأيام الماضية في محافظة إدلب ومحيطها، كان آخرها اغتيال القيادي أبو هريرة الصومالي، خلال تنقله على الطريق الواصل بين مدينة إدلب وبلدة سراقب، بإطلاق النار عليه، ليرتفع إلى 15 عدد عمليات الاغتيال ومحاولات الاغتيال والتفجيرات الموثقة منذ صباح الجمعة الـ 13 من تموز / يوليو الجاري.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هذا التصاعد تزامن مع إعدام القيادي أبو البراء الساحلي المسؤول عن خلية تابعة للتنظيم، فيما وثق المرصد السوري خلال الفترة ذاتها، انفجار عبوة ناسفة عند أطراف بلدة سرمين، وانفجارًا في بلدة الدانا بريف إدلب الشمالي ناجم عن إنفجار عبوة ناسفة قرب مقبرة البلدة، وانفجار عبوة ناسفة قرب مخفر شرطة تابع لـ “حكومة الإنقاذ” في بلدة سرمدا بريف إدلب الشمالي، ما أسفر عن إصابة عدة عناصر من المخفر بجراح، كذلك شهدت مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، اغتيال مقاتل في فوج عسكري تابع لجيش العزة، وإصابة آخر إثر إطلاق النار عليهما، فيما أصيب عدة مقاتلين من جيش الأحرار، جراء اطلاق النار عليهم في ريف إدلب، في حين أصيب رجل في بلدة الأتارب بريف حلب الغربي، بإطلاق النار عليه.

كما أطلق مسلحون النار على قيادي محلي في فصيل مقاتل بإطلاق النار عليه في بلدة الدانا في القطاع الشمالي من ريف إدلب، أيضًا اغتيل قائد عسكري في هيئة تحرير الشام وإصابة قيادي عراقي إثر إطلاق النار عليهم عند جسر آفس في منطقة سراقب بالريف الشرقي لإدلب، كما اغتيل عنصران اثنان من هيئة تحرير الشام عبر قطع رأسيهما عقب اختطافهما من قبل مجموعة يرجح أنها تابعة للتنظيم، في حين انفجرت عبوة ناسفة عند دوار معرة مصرين في مدينة إدلب، كما اغتيل إمام مسجد في قرية الصالحية في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، كذلك رصد المرصد السوري صباح الجمعة، تفجير 3 عبوات ناسفة في كل من مدينة معرة النعمان، بريف إدلب الجنوبي، وعند مفرق باتبو في الريف الغربي لحلب المحاذي لريف إدلب الشرقي، وعلى الاتستراد الدولي عند منطقة سراقب، ما تسبب بوقوع عدد من الجرحى.
المصدر:akhbaralaan