اقتتال متجدد يشهده الريف الإدلبي لليوم الثاني على التوالي بين فيلق الشام وهيئة تحرير الشام

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تجددت فجر اليوم الاشتباكات العنيفة، بين هيئة تحرير الشام من جهة، وفيلق الشام والفرقة 13 من جهة أخرى، حيث قضى مقاتل من الفرقة 13، جراء الاشتباكات بين الطرفين، والتي ترافقت مع اطلاق نار كثيف في مدينة معرة النعمان، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر بعد منتصف ليل أمس، أن اشتباكات عنيفة تشهدها مدينة معرة النعمان الواقعة في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، بين فيلق الشام والفرقة 13 من جانب، وهيئة تحرير الشام من جانب آخر، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن عناصر هيئة تحرير الشام قاموا بمداهمة المدينة عند صلاة المغرب بهدف السيطرة على مقرات لفيلق الشام والفرقة 13، لتدور على إثرها اشتباكات عنيفة بين الطرفين، قضى خلالها أكثر من 5 مقاتلين من فيلق الشام، ومعلومات مؤكدة عن مزيد من الخسائر البشرية بين طرفي القتال، عقبه خروج مظاهرة من أهالي مدينة معرة النعمان لوقف الاقتتال بإطلاق النار لتفريقها من قبل عناصر تحرير الشام، ومعلومات عن جرحى، وفي السياق ذاته استشهد العقيد المنشق عن قوات النظام “تيسير السماحي” وهو نائب قائد”شرطة إدلب الحرة” وذلك على يد هيئة تحرير الشام، عقب اقتحامها معرة النعمان ومحاولة اعتقاله، كما اتهمت هيئة تحرير الشام الفرقة 13 بقتل والد عنصر أمني في الهيئة طعناً بالسكين في معرة النعمان، حيث كان المرصد السوري نشر صباح اليوم أن رجل وهو والد عنصر أمني في هيئة تحرير الشام قتل طعناً بالسكاكين في معرة النعمان ولم ترد معلومات عن أسباب مقتله حتى اللحظة.