اقتتال مسلح بين أبناء عمومة في ريف دير الزور الشرقي يسفر عن مقتل وإصابة 3 أشخاص

اندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الفردية بين أبناء عمومة من عشيرة “الشعيطات” في بلدة غرانيج الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف دير الزور الشرقي، بسبب قضية ثأر قديم بين العائلتين، مما أدى لمقتل شخص وإصابة شخص آخر جرى نقله إلى المشفى لتلقي العلاج، كما قتل مواطن بعد إصابته برصاصة طائشة خلال الاشتباكات التي دارت بين أبناء العمومة.

وفي الثاني من نيسان/أبريل الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى مقتل شاب باقتتال عشائري في ريف دير الزور، نتيجة قضية ثأر في بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي، حيث استهدفه مسلحون عشائريون بالرصاص.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد