اقتتال مسلح جديد بين الفصائل الموالية لتركيا في ريف رأس العين 

30

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، اقتتالا مسلحا بين فصيلي الحمزات وفرقة السلطان مراد، في المنطقة الواقعة ما بين قرية الدادوية والعريشة في ريف رأس العين شمال محافظة الحسكة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 6 أيار/مايو، خلافا وغضبا بين أهالي رأس العين من جهة، والفصائل والشرطة الموالين لتركيا، حيث طالب الأهالي بخروج المظاهر العسكرية من المدينة وتمركزها في الريف، فيما تشهد المدينة احتقان من ممارسات تلك الفصائل في مناطق “نبع السلام”.

يأتي ذلك بعد أيام من اقتتال مسلح بين مكونات الفصائل الموالية لتركيا.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 27 أبريل/نيسان الفائت، استمرار الاقتتال المسلح بين الفصائل الموالية لأنقرة ضمن مناطق عدة بريف الحسكة،  حيث تجري الاشتباكات العنيفة، بين الفرقة 20 من جهة، وأحرار الشرقية من جهة أخرى، على محاور في قريتي حربوني والعدوانية بريف رأس العين (سري كانييه) ومحاور أخرى في المنطقة هناك، كما تترافق الاشتباكات مع تحشدات مستمرة من قبل الطرفين وسط توتر كبير يسود عموم رأس العين وريفها.