اقتلاع وقطع أشجار الزيتون والتصرف بممتلكات أبناء عفرين من قبل الفصائل الموالية لأنقرة ضمن منطقة “غصن الزيتون”

1٬645

محافظة حلب: أقدم عناصر يتبعون لفصيل “السلطان مراد” على قطع نحو 100 شجرة زيتون تعود مليكتها لـ 3 مواطنين من أهالي قرية ميدانكي التابعة لناحية شران بريف عفرين، بعد أن أقدموا على سرقة محصولها، حيث جرى تحويلها لحطب، بغية بيعه في الأسواق، كما قام ذات الفصيل باقتلاع 45 شجرة زيتون بشكل كامل الواقعة بين قريتي درويش ونازا التابعتين لناحية شران بريف عفرين، تعود ملكيتها لمواطن من أهالي قرية نازا.

وقطع عناصر فصيل “الحمزات” 55 شجرة زيتون بشكل جزئي في قرية جوقية بريف عفرين، تعود ملكيتها لمواطن من أهالي القرية.

وقابل ذلك، قيام مسلح موال للفصائل المنضوية تحت راية ” الجيش الوطني”، على ببيع منزل مواطن على طريق أوتوستراد في عفرين، مقابل مبلغ مالي قدره 1300 دولار أمريكي، وتعود ملكية المنزل لمواطن من أهالي قرية بعدنلي بريف عفرين.

كما استولى عناصر “السلطان مراد” باتفاق مع عناصر “أحرار الشرقية” على منزل في حي الأشرفية بمدينة عفرين، تعود ملكيته لمواطن من أهالي قرية بعدنلي، كما جرى بيع أثاث المنزل، في حين قام مواطن بعد عودته إلى مسقط رأسه، باسترجاع منزله في حي عفرين القديمة، من مجموعة مسلحة تابعة لذات الفصيل، مقابل مبلغ مالي قدره 2000 دولار أمريكي.

وأمام هذه التجاوزات والانتهاكات تشهد منطقة “غصن الزيتون” استياء شعبي واسع من الممارسات التي يتعرضون لها أمام أنظار الدولة التركية، التي لم تحرك ساكنا حيال تلك الانتهاكات.