اكثرمن130قضوا امس بينهم نحو100من القوات النظاميةوالكتائب المقاتلة

ارتفع إلى 59 عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 24 مواطناً بينهم 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة من ضمنهم قائد سرية مقاتلة، قضوا في اشتباكات بالغوطة الشرقية والقلمون وأحدهم استشهد جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة عربين، و12 مواطناً بينهم رجل وطفل قضيا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة عربين، و3 رجال قضوا في قصف للقوات النظامية على معضمية الشام، ورجلان قضيا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية أحدهما من دوما والآخر من الزبداني، وطفل من المنصورة بالقلمون قضى في قصف للقوات النظامية على القرية، ورجل من مدينة كفربطنا استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة، ورجلان اثنان من الزبداني استشهدا في سقوط قذائف على مناطق في الزبداني وبلودان، ورجل قضى في انفجار سيارة مفخخة لدى خروج المصلين من مسجد السهل “خالد بن الوليد” في منطقة السهل بمحيط بلدة رنكوس.

وفي محافظة حمص استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات وقصف في محيط قرية أم شرشوح، و5 مواطنين هم رجل وسيدة وطفل قضوا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة الحصن، ورجل من مدينة القصير قضى متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة يبرود، ورجل آخر من حي الوعر استشهد في  سقوط صاروخ على منطقة في حي الوعر.

وفي محافظة درعا استشهد 12 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، هم مقاتل قضى في اشتباكات بمحيط سجن غرز، ومقاتل قضى في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية بحيط السرايا، و3 مقاتلين قضوا في اشتباكات بمحيط الجمرك القديم بدرعا البلد، و7 مواطنين هم طفلان من بلدة عقربا استشهدا جراء انفجار لغم أرضي بهما، وطفلة من درعا البلد قضت في حي المنشية جراء إصابتها بطلق ناري، ورجلان أحدهما من من حي السبيل قضى برصاص قناص في حي السبيل والآخر بطلق ناري بدرعا المحطة، وآخران قضيا في غارة للطيران الحربي على مناطق في مدينة طفس

وفي محافظة القنيطرة استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة قضى في اشتباكات مع القوات النظامية في مدينة درعا، و4 مواطنين هم رجل وطفلة من بلدة الرفيد قضيا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مخيم درعا بمحافظة درعا، وطفلتان اثنتان استشهدتا في قصف للقوات النظامية على قرية السلطانة.

وفي محافظة حماه استشهد 6 مواطنين هم رجل وزوجته من قرية حيالين قضوا في قصف للقوات النظامية بريف الجديدة بالريف، ورجل تم اعتقاله من قبل اللجان الشعبية الموالية للنظام من قرية تل أغر، وعثر على جثته وعليها آثار تعذيب بحسب نشطاء من المنطقة، ورجل من تل هواش قضى برصاص قناص، ورجل من حي باب قبلي بمدينة حماه، قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل من حي الجراجمة قضى متأثراً بجراح أصيب بها، حيث اتهم نشطاء القوات النظامية بالاعتداء عليه بالضرب أثناء مداهمة منزله.

وفي محافظة حلب استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، و3 مواطنين هم طفلان اثنان قضيا بطلقات نارية في حي الحيدرية، ورجل قضى برصاص مسلحين مجهولين في حي مساكن هنانو.

وفي محافظة دير الزور استشهد رجل واحد يعمل كناشط إعلامي جراء إصابته بشظايا قذائف سقطت على مناطق في حي خسارات بمدينة دير الزور.

وفي محافظة إدلب استشهد مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة، متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية.

وثلاثة أشخاص لقوا مصرعهم في سقوط قذائف على مناطق في ضاحية المجد بعدرا وبلدة بلودان في محافظة ريف دمشق


كما لقي ما لا يقل عن 3 مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام مصرعهم في اشتباكات مع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي في المنطقة الفاصلة بين ناحية جنديرس بريف حلب، وبلدة آطمة بريف إدلب.


واستشهد 11 مقاتلين من  الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى  اللحظة،  وذلك خلال اشتباكات  في عدة  محافظات  سورية

وقتل ما لا يقل عن 45  من القوات النظامية بينهم سبعة  ضباط على الأقل وذلك إثر اشتباكات وقصف هجوم على مراكز ومقرات عسكرية واستهداف آليات بعبوات ناسفة وصواريخ  ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم :
دمشق وريفها 26 – درعا 7 – حماة 2 – حلب 5- حمص 5


كما قتل 9 من قوات  جيش  الدفاع  الوطني الموالية  للنظام  خلال  اشتباكات في  عدة مدن وبلدات وقرى  سورية


ولقي 8 مقاتلين مصرعهم من  جبهة  النصرة  والدولة  الاسلامية  في  العراق والشام  والكتائب  المقاتلة من  جنسيات  غير  سورية  خلال اشتباكات مع  القوات  النظامية  وقوات  الدفاع  الوطني  الموالية  لها  في  عدة  مناطق


كما تم توثيق استشهاد 3 مواطنين هم رجل من قرية بعدتلي بمنطقة عفرين في محافظة حلب، قضى قبل 8 أيام متأثراً بإصابته برصاص قناص عند معبر كراج الحجز في حي بستان القصر بمدينة حلب، وطفل يبلغ من العمر 12 عاماص قضى جراء غارة للطيران الحربي على مناطق في بلدة الحاضر، ومقاتل من حي القابون قضى في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في حي جوبر بمحافظة دمشق.



كما وردت أنباء عن استشهاد رجل في حي مساكن هنانو برصاص مجهولين، وأنباء كذلك عن اعتقال اللجان الشعبية لطفلة من قرية تل أغر بريف محافظة حماه، حيث عثر على جثمانها وعليها آثار تعذيب بحسب نشطاء من المنطقة.