اكثر من 110 سقطوا امس

ارتفع إلى 60 عدد الشهداء المدنيين، الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى 
قافلة شهداء الثورة السورية
ففي محافظة درعا استشهد 22 مواطناً بينهم 18 مقاتلاً من الكتائب 
المقاتلة، منهم 16 مقاتلاً قضوا في اشتباكات مع القوات النظامية ببلدة 
الشيخ سعد منهم اثنان مجهولا الهوية، ومقاتل قضى متأثراً بجراح أصيب بها 
خلال اشتباكات مع القوات النظامية، ومقاتل أخير قضى كذلك في اشتباكات مع 
القوات النظامية، و4 مواطنين بينهم طفلان اثنان أحدهما من الشيخ مسكين 
قضى برصاص قناص، وآخر استشهد في مدنية طفس، جراء قصف للقوات النظامية على 
مناطق في المدينة، وسيدة قضت في قصف على مناطق في بلدة الشيخ سعد من 
القوات النظامية، ورجل قضى متأثراً بجراح أصيب بها.
وفي محافظة القنيطرة استشهد 8 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب 
المقاتلة، قضوا في اشتباكات بقرية الزعرورة ومناطق أخرى في المحافظة، و4 
مواطنين هم سيدة وطفل ورجلان اثنان قضوا في قصف للقوات النظامية على 
القرية.
وفي محافظة ريف دمشق استشهد 9 مواطنين بينهم 5 مقاتلين من الكتائب 
المقاتلة، قضوا في اشتباكات وقصف على دوما وزملكا والشيفونية والقلمون 
وأحدهم قضى متأثراً بجراحه، و4 مواطنين بينهم سيدة قضت جراء إصابتها بمرض 
الكِلى، ونقص العلاج بسبب الحصار المفروض من القوات النظامية، ورجلان 
أحدهما من عقربا وآخر من قدسيا قضيا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية 
السورية، وناشط إغاثي من مدينة زملكا، قضى في كمين للقوات النظامية أثناء 
عودته من تركيا إلى الغوطة الشرقية.
وفي محافظة دمشق اسشتهد 5 مواطنين بينهم مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة، 
قضى في اشتباكات بحي التضامن مع القوات النظامية، و4 رجال أحدهم من مخيم 
اليرموك قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق في مخيم اليرموك، ورجلان 
آخران من برزة، أحدهم قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق في حي برزة، 
وآخر بطلق ناري في الحي، ورابع من حي نهرعيشة قضى تحت التعذيب في 
المعتقلات الأمنية السورية.
وفي محافظة حماه استشهد 3 رجال أحدهم قضى برصاص القوات النظامية أثناء 
اقتحام قرية شيزر بحسب نشطاء من المنطقة، وآخر من قرية الرحية، قضى تحت 
التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وثالث من قرية حويز بسهل الغاب، 
استشهد في قصف للقوات النظامية على القرية.
وفي محافظة حمص استشهد رجل من بابا عمرو، حيث عثر عليه في مدينة يبرود 
بالقلمون في ريف دمشق، وعليه آثار تعذيب،بعد اعتقاله من القوات النظامية 
لنحو اسبوع، بحسب نشطاء من المنطقة.
وفي محافظة إدلب استشهد 9 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، 
أحدهم قضى في اشتباكات بمحيط مدينة أريحا، وآخر قضى متأثراً بجراح أصيب 
بها في اشتباكات على حاجز الكونسرة غرب إدلب،وثالث في اشتباكات بريف حماه 
الشرقي، و6 مواطنين بينهم 5 قضوا في قصف للقوات النظامية على معرة 
النعمان، هم 3 أطفال وجنين في الشهر السابع ووالدته، ورجل قضى في قصف 
للقوات النظامية على مناطق في بلدة جرجناز.
وفي محافظة دير الزور استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب 
المقاتلة، قضيا في اشتباكات بحي الحويقة وفي محيط مطار دير الزور 
العسكري، ورجل واحد قضى برصاص قناص على طريق الحسينية.
وجنديان منشقان من مخيم درعا، استشهد خلال اشتباكات للكتائب المقاتلة مع 
القوات النظامية، وآخر من الأتارب بريف محافظة حلب، في اشتباكات للكتائب 
المقاتلة مع القوات النظامية في بلدة الشيخ سعد بريف محافظة درعا.

كذلك لقي مقاتل مصرعه من جبهة النصرة من بلدة الشحيل بمحافظة دير الزور، 
خلال اشتباكات مع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي في ريف الحسكة.


واستشهد 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة مجهولي الهوية حتى اللحظة، 
وذلك خلال اشتباكات في عدة مناطق سورية

ولقي 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة وجبهة النصرة والدولة 
الاسلامية في العراق والشام من جنسيات غير سورية مصرعهم إثر 
اشتباكات وقصف على مراكز تواجدهم في عدة محافظات

كما قتل 13 من قوات جيش الدفاع الوطني خلال اشتباكات في عدة 
مدن وقرى وبلدات سورية

وقتل ما لا يقل عن 27 من القوات النظامية خلال اشتباكات مع الكتائب 
المقاتلة وقصف حواجز ومراكز وتفجير عبوات ناسفة بآليات في عدة محافظات 
بينهم :
درعا 8- القنيطرة 4 - ادلب 2- دمشق وريفها 4 - حلب 3- دير الزور1 -حماة 5

كما تم توثيق استشهاد 10 مواطنين، و 5 رجال ثلاثة من بلدة مضايا وواحد 
من بلدة بقين، قضوا جراء إطلاق النار عليهم في بلدة مضايا، واتهم نشطاء 
القوات النظامية بإطلاق النار عليهم، ورجل من محافظة الحسكة، أصيب كذلك 
بطلق ناري، في المنطقة ذاتها، ورجل من مدينة داريا، قضى في قصف للقوات 
النظامية على مناطق في بلدة الديرخبية أمس، و3 مواطنين من محافظة حلب 
بينهم طفلة من قرية الجفرة بريف السفيرة قضت جراء قصف القوات النظامية 
على القرية، ومقاتل من السفيرة، قضى في غارة للطيران الحربي قبل يومين 
على المشفى الميداني بمدينة الباب، بعد أن نقل إليها مصاباً في اشتباكات 
قرية القبتين بين الكتائب المقاتلة والقوات النظامية، ورجل قضى منذ يومين 
في غارة للطيران الحربي على المشفى الميداني بالباب، ومقاتلان اثنان من 
دير الزور أحدهما مجند منشق قضى في اشتباكات مع القوات النظامية يوم أمس 
في بلدة أبو حجر بريف القنيطرة، ومقاتل آخر من البوكمال قضى في اشتباكات 
للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية يوم أمس.
كما وردت أنباء عن استشهاد 9 مواطنين هما طفلان اثنان في بلدة الشيخ سعد 
بريف محافظة درعا، جراء قصف للقوات النظامية على مناطق فيها، وأنباء عن 
استشهاد شخص جراء سقوط قذيفتي هاون بالقرب من كراجات السيد زينب في منطقة 
الصناعة بدمشق، و6 مواطنين من آل شعبان وباكير، حيث اتهم نشطاء من 
المنطقة القوات النظامية بإعدامهم وتشوية جثثهم في مدينة أريحا.