اكثر من 140 قضوا امس

ارتفع إلى 65 بينهم 34 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 16 مواطناً بينهم 7 مقاتلين من الكتائب المقاتلة هم مقاتلان استشهدا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في القلمون، و4 مقاتلين استشهدوا في اشتباكات بالغوطة الشرقية، وقيادي في كتيبة مقاتلة استشهد في اشتباكات بالسيدة زينب مع القوات النظامية وعناصر من حزب الله اللبناني و9 مواطنين هم رجل ومواطنة استشهدا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة يبرود، ورجل من قرية حوش عرب بالقلمون استشهد في قصف للقوات النظامية على القرية، ومواطنة قضت في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة الكسوة، ورجل من دوما استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة دوما، وآخر استشهد جراء إصابته في غارة للطيران الحربي على مناطق في مدينة عربين، وسيدة قضت في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة سقبا، ورجل من بلدة قدسيا استشهد جراء إصابته برصاص قناص، وطفل من السيدة زينب أصيب برصاص قناص.

وفي محافظة دير الزور استشهد 15 مواطناً بينهم 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في محيط مطار دير الزور العسكري وأحياء مدينة دير الزور، و3 مقاتلين من جبهة النصرة لقوا مصرعهم في اشتباكات مع القوات الناظمية في أحياء مدينة دير الزور، و 3 رجال استشهد أحدهم جراء إصابته برصاص قناص في مدينة دير الزور، وآخر استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على قرية طابية شامية، ورجل استشهد جراء إصابته بطلق ناري في اشتباكات بين مقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية ومسلحين موالين للنظام من عشيرة البوسرايا على أطراف بلدة الشميطية.

وفي محافظة حمص استشهد 13 مواطناً بينهم 8 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات بمنطقة الجزيرة السابعة في حي الوعر ومنطقة السخنة وجبهة عين حسين والريف الشرقي لمدينة حمص، بينهم قائد ميداني لإحدى الكتائب المقاتلة، و5 مواطنين هم رجلان قضيا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، أحدهما من قرية آبل والآخر من حي الخالدية، ومواطنتان استشهدتا في قصف للقوات النظامية على مناطق في حي الوعر، وطفلة استشهدت جراء إصابتها في سقوط قذيفة على حي الوعر.

وفي محافظة درعا استشهد 12 مواطناً بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة في اشتباكات مع القوات النظامية في حي المنشية بدرعا البلد ومدينة بصرى الشام، و9 مواطنين هم رجل من بلدة الحراك قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية بدمشق، وطفلة استشهدت في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة نوى، وطفل استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في مخيم درعا، وسيدة من طفس، استشهدت جراء إصابتها برصاص قناص في مدينة درعا، ورجلان استشهدا في قصف للقوات النظامية على مناطق في حي طريق السد، ورجلان من مدينة إنخل استشهدا جراء إصابتهما في غارة للطيران الحربي على مناطق في المدينة، ورجل قضى برصاص قناص في مدينة نوى.

وفي محافظة حلب استشهد 5 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهد أحدهم في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط بلدتي نبّل والزهراء اللتان يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، وآخر قضى في اشتباكات على أطراف حي الخالدية، ومقاتل عثر على جثته، في الريف الغربي لمدينة حلب، وقد أصيب بطلق ناري في ظروف مجهولة، ومواطنان هما طفل قضى متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على قرية العامرية، وسيدة قضت جراء إصابتها برصاص قناص عند معبر كراج الحجز.

وفي محافظة إدلب استشهد مواطنان اثنان هما طفلة استشهدت جراء قصف للقوات النظامية على قرية بسامس، ورجل من قرية جوباس استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة دمشق استشهدت طفلة من حي القابون متأثرة  بإصابتها برصاص قناص قبل نحو 3 أيام.

وفي محافظة القنيطرة استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة في اشتباكات مع القوات النظامية في محافظة ريف دمشق.

ومقاتلان من الكتائب المقاتلة لقيا مصرعهما في اشتباكات مع مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي بريف مدينة عفرين في محافظة حلب.

كما لقي 8 مقاتلين مصرعهم بينهم 6 مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة، ومقاتلين اثنين من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي، لقوا مصرعهم جميعاً خلال اشتباكات بين الطرفين في بلدة تل كوجر “اليعربية” بريف الحسكة.

كما لقي مقاتل أردني الجنسية مصرعه مصرعه في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في محافظة درعا.

كما لقي عنصر من اللجان الشعبية في جمعية الزهراء مصرعه طعناً بالسكاكين من قبل مقاتلين من  الكتائب المقاتلة عند مدخل جمعية الزهراء بحسب ناشطين.

واستشهد 12 مقاتلا من الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى اللحظة، وذلك خلال اشتباكات في عدة مناطق سورية

وقتل ما لا يقل عن 33 من القوات النظامية اثر استهداف مراكز وحواجز واليات ثقيلة بقذائف صاروخية وتفجير عبوات ناسفة  باليات في عدة محافظات بينهم :حمص 10 -حماه 7 – دمشق وريفها 5 – حلب 2 – ديرالزور 6 – درعا 3-

كما قتل 13 من قوات  جيش  الدفاع  الوطني  واللجان  الشعبية  المسلحة الموالية  للنظام في  اشتباكات واستهداف حواجزهم في  عدة مدن وبلدات وقرى  سورية

ولقي 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والدولة الاسلامية في  العراق والشام وجبهة النصرة والكتيبة  الخضراء من  جنسيات غير سورية مصرعهم اثر قصف على عربات وسيارات تقلهم واشتباكات في عدة  مناطق


كما تم توثيق استشهاد  مقاتل من الكتائب المقاتلة، استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في مدينة إنخل بمحافظة درعا منذ نحو شهر.