اكثر من 150 قضوا امس

ارتفع إلى 56 عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية

ففي محافظة حلب استشهد 22 مواطناً بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة أحدهما قضى في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في اقتحام قرية أبو جرين بالريف الجنوبي، والآخر في اشتباكات مع القوات النظامية في حي الأعظمية بمدينة حلب، و 20 مواطناً بينهم 5 مواطنين قضوا في قصف للقوات النظامية على مناطق في حي المشهد هم 4 أطفال وسيدة، وطفل آخر قضى في سقوط قذيفة على منطقة في حي الانصاري الشرقي، ورجل من حي مساكن هنانو استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على الحي يوم أمس، ورجل من حي المرجة قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وطفل ورجل قضيا جراء إصابتهما برصاص قناص عند معبر كراج الحجز في حي بستان القصر، وطفلة قضت جراء القصف من القوات النظامية على قرية الجبول بريف السفيرة، وطفلة أخرى استشهدت جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة السفيرة، و3 أطفال قضوا متأثرين بجراحهم في قصف للقوات النظامية على قرية تل نعام بريف مدينة السفيرة يوم أمس، ورجل قضى جراء إطلاق النار على قرية تل حاصل بالرشاشات الثقيلة، وسيدة من قرية منّغ قضت جراء سقوط قذيفة هاون على منطقة في حي الخالدية، و3 مواطنات قضين في سقوط قذيفة هاون على مناطق في بلدة حيان أطلقتها القوات النظامية المتمركزة في بلدتي نبّل والزهراء.

وفي محافظة حماه استشهد طفلان اثنان من حي غرب المشتل، قضيا جراء انفجار عبوة ناسفة في حرش الزيتون بالقرب من مدرسة بسام حمشو في مدينة حماه.

وفي محافظة إدلب استشهد رجلان اثنان أحدهما يعمل كمسعف في كتيبة مقاتلة، قضى في اشتباكات وقصف للقوات النظامية في منطقة وادي الضيف بريف معرة النعمان، ورجل من بلدة كفرومة قضى في قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 16 مواطناً بينهم 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة بينهم 5 قضوا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في بلدات البويضة والحسينية والذيابية بينهم قائد لواء مقاتل، ومقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة قضيا متأثرين بجراح أصيبا بها جراء غارتين متتاليتين للطيران الحربي على المنطقة نفسها في مدينة حمورية قبل يومين، ومقاتل قضى في غارة للطيران الحربي على مناطق في مدينة عربين، ومقاتلان من مدينة دوما وبلدة القيسا استشهدا في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في الغوطة الشرقية، و6 مواطناً بينهم 3 مواطنين قضوا تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية بينهم رجل من قرية الحميرة وآخر من جيرود والأخير من دير عطية، قضوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل من كفير الزيت استشهد جراء إصابته في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة دير مقرن، ورجل من مدينة الزبداني قضى في مخيم اليرموك جراء قصف للقوات النظامية على مناطق فيها، وآخر من الذيابية قضى نتيجة القصف العنيف من القوات النظامية على مناطق في بلدة الذيابية.

وفي محافظة درعا استشهد 5 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، أحدهم قضى في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط كتيبة الهجانة والآخر قضى في غارة للطيران الحربي على مناطق في بلدة المسيفرة، ومقاتل قضى في اشتباكات مع القوات النظامية بدرعا البلد، وسيدتا اثنتان استشهدت الأولى برصاص قناص في مدينة بصرى الشام، والأخرى قضت متأثرة بجراح أصيبت بها في قصف على مناطق في حي طريق السد، في وقت سابق.

وفي محافظة حمص استشهد 7 مواطنين هم رجل وطفل قضيا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة تلبيسة، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة الرستن، ورجل وسيدتان استشهدتا في قصف على مناطق في حي الوعر من قبل القوات النظامية، إحداهن من بلدة طيبة، ورجل من منطقة تدمر قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة دير الزور استشهد رجلان اثنان أحدهما من مدينة البوكمال، قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل من مدينة الميادين قضى بطلق ناري في مدينة اللاذقية، واتهم نشطاء من المنطقة القوات النظامية بقتله.

كما استشهد ما لا يقل عن 17 رجلاً غالبيتهم من المقاتلين في قصف واشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية وقوات الدفاع الوطني وعناصر حزب الله اللبناني في بلدات الذيابية والحسينية والبويضة بريف دمشق.

كما فقد نجل محمد صالح مسلم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي حياته،، خلال اشتباكات دارت بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي، ومقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام في الريف الغربي لمدينة تل أبيض بمحافظة الرقة.

وعنصر في الدفاع الوطني من بلدة خناصر تمت تصفيته على يد أطباء وممرضين في مشفى بحلب، عقب إصابته في اشتباكات مع الكتائب المقاتلة في  قرية عزيزة.

واستشهد 8 مقاتلين من الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى اللحظة، وذلك خلال اشتباكات في عدة مناطق سورية

كما قتل 19 من قوات  جيش  الدفاع  الوطني الموالية  للنظام في  اشتباكات وهجوم

على حواجزهم في  عدة مدن وبلدات وقرى  سورية


ووردت معلومات عن  مقتل وجرح عدة  عناصر  حزب الله  اللبناني خلال  اشتباكات في  ريف دمشق الجنوبي

وقتل ما لا يقل عن 42 من القوات النظامية اثر  تفجير عبوات ناسفة بعربات ورصاص قناصة و اشتباكات وقصف على مراكز وحواجز واستهداف آليات بصواريخ في عدة محافظات بينهم :


حلب 12- دمشق وريفها 9 – القنيطرة6 – درعا 5 -ادلب 7  -حمص 3


ولقي 10 مقاتلين من الدولة الاسلامية في  العراق والشام وجهة النصرة  من  جنسيات غير سورية مصرعهم اثر  اشتباكات في  ريف  حلب  الجنوبي وقصف  من  الطائرات  الحربية على  مراكز تواجدهم في  عدة  مناطق


كما تم توثيق استشهاد 3 مواطنين هم مقاتل من ركن الدين بدمشق استشهد جراء إصابته بقذيفة دبابة في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية، وناشط إعلامي في كتيبة مقاتلة، قضى في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية، في بلدة السيدة زينب، وجندي منشق من مدينة منبج قضى في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في منطقة الواحة بريف حلب.


كما وردت معلومات عن استشهاد 8 رجال من قرية حوش عرب بالقلمون تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.