اكثر من 30 قتيلاً مدنياً بضربات جوية للتحالف على دير الزور

ارتفع عدد المدنيين الذين قتلوا بغارات جوية نفذتها طائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الى اكثر  ثلاثين شخصاً في منطقتين بمحافظة دير الزور بشرق سوريا‭ ‬يوم اول من امس بينهم نساء وأطفال.
وأكد المتحدث باسم التحالف الكولونيل جون دوريان من القوات الجوية الأميركية أن التحالف شن الغارات في محيط البوكمال لكنه قال إنه لا يستطيع “تأكيد صحة المزاعم بشأن وقوع ضحايا مدنيين.”
وقال  دوريان أن التحالف حاول تفادي سقوط قتلى مدنيين في حملته لقصف مسلحي “داعش” في سوريا والعراق.
وكانت البلدة أصبحت في السنوات الأخيرة ملاذا لآلاف من النازحين من حلب ومناطق أخرى ،بينها العراق ،يرتبط سكانها بعلاقات عشائرية قوية عبر الحدود.
وقال ناشط على اتصال بأقارب له في البوكمال إن ما لا يقل عن ثلاثة منازل سويت بالأرض في حي المصرية وإن 30 شخصا على الأقل معظمهم نساء وأطفال من ست أسر لاقوا حتفهم.
وذكر شخص ثان كان من سكان المدينة عددا مماثلا للقتلى وقال إن المرجح أن يزداد العدد لأن بعض المصابين في حالة حرجة.
ونشرت وكالة أعماق التابعة لداعش مقطع فيديو قالت إنه يظهر دمارا هائلا في سلسلة من المنازل بالبلدة ورجال إغاثة يعالجون الأطفال، كما وقعت خسائر أخرى في ضربات على عدة قرى قرب البوكمال.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق امس ان “طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي استهدفت ليل أمس الاثنين مدينة البوكمال الواقعة على الحدود السورية – العراقية، بالريف الشرقي لدير الزور، حيث استهدفت منطقة قرب دوار المصرية بالمدينة، ما تسبب بوقوع مجزرة راح ضحيتها 13 مدنيا بينهم مواطنات وأطفال كما تسبب القصف بمقتل 3 من عناصر تنظيم داعش.”
وأضاف أن ضربات جوية أسفرت أيضا عن مقتل سبعة مدنيين في قرية الحسينية شمالا على نهر الفرات.

المصدر: الجديد