اكثر من 70 سقطوا امس

ارتفع إلى 34 عدد الشهداء المدنيين، الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية


ففي محافظة درعا استشهد 5 مواطنين مدنيين، بينهم أربعة أطفال سقطوا في غارة للطيران الحربي على مناطق في مدينة إنخل، ورجل من مدينة الحارة، قضى في قصف للقوات النظامية على طريق القناة في الجهة الجنوبية الغربية من مدينة الحارَّة،


وفي محافظة ريف دمشق استشهد 13 مواطناً بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة من مدينتي قارة وداريا والغوطة الشرقية، قضوا في اشتباكات مع القوات النظامية على المتحلق الجنوبي بالقرب من حاجز طعمة، وفي الغوطة الشرقية ومدينة داريا، و10 مدنيين بينهم مواطنان اثنان أحدهما طفل قضيا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة دوما، و4 مواطنين من معضمية الشام، بينهم 3 أطفال اثنان منهم قضوا جراء إصابتهم بأمراض ناتجة عن سوء التغذية وقلة الأدوية بسبب الحصار المفروض من القوات النظامية، وطفل آخر ورجل قضيا في قصف القوات  النظامية على مناطق في معضمية الشام، و4 مواطنين من مدينة الزبداني بينهم مواطنة واحدة، قضت في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلودان.

وفي محافظة إدلب استشهد 7 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة من قرية عين السودة ومدينة بنّش، أحدهم في اشتباكات مع القوات النظامية بمدينة حلب، والآخر في اشتباكات بمحيط قرية الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية، و5 مدنيين بينهم مواطنين اثنين قضوا في قصف للقوات النظامية على قرية الرامي من بينهم فتاة في ال16 من عمرها، ورجل من قرية عين السودة قضى في قصف للقوات النظامية على قرية مشمشان، وسيدة استشهد في قصف على مناطق في مدينة أريحا من قبل القوات النظامية، ومواطن سقط جراء طعنه من قبل مسلحين مجهولين في بلدة محمبل أثناء اقتحام منزله.

وفي محافظة حلب استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة من حي الصالحين قضى في اشتباكات مع القوات النظامية بالقرب من حديقة ميسلون، و4 مدنيين أحدهم مجهول الهوية قضى برصاص قناص في حي الشيخ مقصود، وفتى من معارة الأرتيق قضى في قصف للقوات النظامية على حي الأشرفية، وشاب قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، بعد اعتقاله لمدة 13 يوماً، ورجل من بلدة بيانون، قضى جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة.

وفي محافظة حمص استشهد 3 مواطنين بينهم رجلان من مدينة القصير، قضوا في غارة للطيران الحربي على مناطق في مدينة يبرود بريف دمشق، ومواطن مدني من مدينة تلبيسة، قضى جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة.

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطن مدني واحد من بلدة الخريطة، جراء إصابته في قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة.

كذلك قضى مقاتل من بلدة كفرحمرة، جراء اشتعال البارود فيه بمعمل ذخيرة تابع لإحدى الكتائب المقاتلة.

واستشهد  عشرة  مقاتلين من  الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى  اللحظة،  وذلك

خلال  اشتباكات  وقصف  على  أماكن تواجدهم في عدة  مناطق  سورية

و لقي ستة مقاتلين من الكتائب المقاتلة من جنسيات غير سورية مصرعهم، خلال اشتباكات في عدة محافظات

كما  قتل  9 من  قوات  جيش  الدفاع  الوطني الموالية  للنظام  خلال  اشتباكات  في   حماة  ودمشق  وريفها

وقتل ما لا يقل عن 14 من القوات النظامية وذلك اثر  قصف على مواقع  وتفجير عبوات ناسفة واشتباكات في عدة محافظات بينهم :

دمشق وريفها 5 – حلب 6 – حماة 1- اللاذقية 2

كما تم توثيق 14 مواطناً هم مقاتل من الغوطة الشرقية قضى في اشتباكات ببلدة القاسمية يوم أمس الاول الجمعة، و7 مواطنين من محافظة حلب أحدهم من باب الحديد قضى في قصف للقوات النظامية في أيلول من العام الفائت، ومواطن مدني قضى تحت التعذيب يوم أمس بعد اعتقاله على يد القوات النظامية، و4 مواطنين من حي قسطل المشط قضوا في قصف للقوات النظامية على الحي، في تشرين الأول من العام الماضي بينهم مواطنتان وطفلة، ومواطنان اثنان من بلدة الأتارب خطفا على يد مسلحين مجهولين في بلدة سرمدا بإدلب، ومن ثم تم العثور عليهما مقتولين على طريق حارم، ومواطنين اثنين من مدينة الشدادي بمحافظة الحسكة، سقطا في قصف للقوالت النظامية على مناطق في مدينة الشدادي يوم أمس الجمعة، ومواطن من مدينة حماه استشهد جراء إطلاق النار عليه من قبل دورية أمنية أثناء توجهه إلى عمله، ورجل من مدينة، مقاتل من حي الخالدية بحمص قضى في اشتباكات مع القوات النظامية بالغوطة الشرقية، وآخرمن درعا استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف من القوات النظامية قبل عدة أيام.

 

كما وردت أنباء عن استشهاد مواطن كردي يعمل كسائق بولمان، وهو من قرية آقبية بريف مدينة عفرين في محافظة حلب، على يد مجموعة مسلحة يعتقد أنها تابعة للدولة الإسلامية في العراق والشام، بعد أن قامت بخطفهم شرق إعزاز حين كانوا متجهين نحو مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة.