الأتارب تتظاهر مطالبة بتحييدها عن تبعات الاقتتال بين حركة أحرار الشام وهيئة تحرير الشام

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استهدفت الفصائل الإسلامية بصاروخ موجه، جرافة لقوات النظام في محيط منطقة البحوث العلمية، بريف حلب الغربي، وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام، ترافق مع قصف قوات النظام لأماكن في منطقة الراشدين غرب حلب، كذلك سمع دوي انفجار في محيط المركز الثقافي بحي العزيزية  في مدينة حلب، بعد منتصف ليل أمس، ولم ترد معلومات عن ظروف  واسباب الانفجار حتى اللحظة.

على صعيد متصل خرجت بعد منتصف ليل السبت – الأحد، مظاهرات في بلدة الأتارب بريف حلب الغربي، طالب فيها المتظاهرون بـ “”تحييد بلدة الأتارب عن الاقتتال الدائر في الشمال السوري، وهتف المتظاهرون ضد هيئة تحرير الشام””، وجاءت هذه المظاهرات بعد استنفار في المنطقة، نتيجة لمعلومات عن توجه رتل هيئة تحرير الشام إلى البلدة، بغية السيطرة عليها، بعد أن سيطرت هيئة تحرير الشام على بلدة دارة عزة الواقعة في الريف الغربي لحلب، المتاخم لمحافظة إدلب، وجاءت السيطرة بعد مبايعة كتائب عاملة في دارة عزة وتسيطر عليها لهيئة تحرير الشام، حيث شهدت هذه الجبهة خلال الأيام والأسابيع الفائتة اشتباكات متفاوتة العنف بين الفصائل العاملة هناك، ووحدات حماية الشعب الكردي التي تسيطر على عفرين، وكانت وردت معلومات للمرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق عن تحضيرات تجري في ريف حلب الغربي وعلى تخوم عفرين، من قبل الفصائل العاملة هناك، لتنفيذ عمل عسكري ضد الوحدات الكردية في عفرين بالتزامن مع التحضيرات التركية بمشاركة فصائل عاملة بريف حلب الشمالي لهجوم على مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في ريف حلب الشمالي لاستعادة القرى الواقعة بين مارع ودير جمال.