الأردن يستقبل 121 لاجئا سوريا خلال ال48 ساعة الماضية

استقبلت قوات حرس الحدود الأردنية خلال ال48 ساعة الماضية 121 لاجئا سوريا من مختلف الفئات العمرية ومن كلا الجنسين. وذكر بيان صادر عن مديرية التوجيه المعنوى التابعة للقوات المسلحة الأردنية اليوم الأحد أن قوات حرس الحدود قامت بتأمين هؤلاء اللاجئين إلى مراكز الإيواء والمخيمات المعدة لاستقبالهم..كما قدمت كوادر الخدمات الطبية الملكية الرعاية الصحية والعلاجات الضرورية للمرضى منهم. ويستضيف الأردن على أراضيه منذ اندلاع الأزمة السورية فى منتصف مارس 2011 وحتى الآن ما يزيد على 630 ألف لاجيء سوري، فيما يقدر المسئولون الأردنيون عدد السوريين بنحو مليون و400 ألف من بينهم 750 ألف سورى موجودون قبل الأحداث ويطلق عليهم لاجئون اقتصاديون. وتعتبر الأردن من أكثر الدول المجاورة لسوريا استقبالا للاجئين منذ بداية الأزمة هناك وذلك لطول حدودهما المشتركة التى تصل إلى 378 كم والتى تشهد حالة استنفار عسكريا وأمنيا من جانب السلطات الأردنية عقب تدهور الأوضاع فى سوريا يتخللها عشرات المعابر غير الشرعية التى يدخل منها اللاجئون السوريون إلى أراضيها. ووفقا للأمم المتحدة فإن سوريا تعتبر أكبر منتج فى العالم للنازحين داخليا (7.6مليون شخص) وللاجئين أيضا (3.88مليون شخص نهاية عام 2014) ، حيث يقيم القسم الأكبر منهم فى الأردن وتركيا ولبنان. وكانت المفوضية السامية لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة قد أعلنت فى بيان لها مؤخرا أن عدد اللاجئين السوريين تخطى حاجز ال4 ملايين شخص..مبينة أن عدد اللاجئين جراء النزاع فى سوريا الذى اندلع عام 2011 ازداد بمقدار مليون لاجئ خلال الأشهر العشرة الأخيرة.

ا ش ا