الأردن يستقبل 63 لاجئا سوريا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية

50
أفادت مديرية التوجيه المعنوي التابعة للقوات المسلحة الأردنية، في بيان لها اليوم /الأربعاء/ بأن قوات حرس الحدود استقبلت خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية 63 لاجئا سوريا من مختلف الفئات العمرية من الأطفال والنساء والشيوخ.

ووفقا للبيان، فقد تم تقديم الإسعافات الأولية لهؤلاء اللاجئين من خلال المحطات المتقدمة التابعة للخدمات الطبية الملكية، إضافة إلى تزويدهم بالأغطية ووسائل التدفئة اللازمة نظرا للظروف الجوية الباردة التي تشهدها المملكة، وتم نقلهم بوسائط النقل العسكرية إلى المخيمات المعدة لإقامتهم.

ووفقا لمصدر أمني في إدارة شئون اللاجئين السوريين في الأردن يبلغ عدد اللاجئين في المملكة 640 ألفا و597 لاجئا أما عددهم في المخيمات يصل إلى 98 ألفا و393 لاجئا، فيما يقطن مخيم (الزعتري) وحده 82 ألفا و126 لاجئا، إضافة إلى 11 ألفا و206 لاجئين في مخيم (الأزرق).

ويعد مخيم الزعتري بمحافظة المفرق (85 كم شمال شرق عمان) ثالث مخيم في العالم من حيث سعته للاجئين، كما أنه ينافس على احتلال الموقع الخامس أو الرابع من حيث عدد السكان بين المدن الأردنية.. أما مخيم الأزرق، الذي تم افتتاحه في نهاية أبريل الماضي والذي يبعد نحو 90 كم عن الحدود الأردنية السورية و100 كم عن عمان، يعد أكبر مخيم للاجئين السوريين من حيث المساحة في المملكة.

ويبلغ إجمالي عدد اللاجئين السوريين الموجودين في الأردن منذ اندلاع الأزمة السورية في منتصف مارس 2011 وحتى الآن، وفقا لمفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين، ما يزيد على 600 ألف لاجيء سوري فيما يشير مسئولون أردنيون إلى أن إجمالي عدد السوريين في المملكة يبلغ حاليا مليونا و400 ألف سوري.

وتعتبر الأردن من أكثر الدول المجاورة لسوريا استقبالا للاجئين منذ بداية الأزمة هناك، وذلك لطول حدودهما المشتركة التي تصل إلى 378 كم، والتي تشهد حالة استنفار عسكريا وأمنيا من جانب السلطات الأردنية عقب تدهور الأوضاع في سوريا يتخللها عشرات المعابر غير الشرعية التي يدخل منها اللاجئون السوريون إلى أراضيها.

 
المصدر : صدى البلد