المرصد السوري لحقوق الانسان

الأردن يفتتح مركزاً للتلقيح في مخيم الزعتري

افتتح الأردن، أمس (الاثنين)، مركزاً للتلقيح ضد «كوفيد – 19» داخل مخيم الزعتري للاجئين الذي يستقبل نحو 80 ألف لاجئ سوري في محافظة المفرق شمال البلاد. وقال المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأردن محمد حواري، لوكالة الصحافة الفرنسية، إن «هذا المركز الذي افتتحته وزارة الصحة يعد المركز الأول في العالم داخل مخيم لاجئين، وهو سيوفر الوقت والجهد، ويسرع عملية إعطاء اللقاح لسكان المخيم».

وأضاف أن «نحو 2000 لاجئ سوري من هذا المخيم سجلوا أسماءهم على المنصة الحكومية لتلقي اللقاح»، مشيراً إلى أن 1200 منهم انطبقت عليهم الشروط في المرحلة الأولى هذه.

وحسب الحواري، «سيتلقى اليوم 52 لاجئاً اللقاح، فيما سيتلقى يوم الثلاثاء (اليوم) 44 لاجئاً آخر اللقاح». وأوضح أنه «سبق وأن تم تلقيح 164 لاجئاً سورياً من مخيم الزعتري في مركز صحي خارج المخيم».

ويستضيف الأردن حالياً نحو 663 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى الأمم المتحدة، بينما تقدر عمان عدد الذين لجأوا إلى المملكة منذ اندلاع النزاع في سوريا بنحو 1.3 مليون. ويقول الأردن إن كلفة استضافة هؤلاء اللاجئين تجاوزت الـ10 مليارات دولار. وأطلقت وزارة الصحة نهاية العام الماضي موقعاً إلكترونياً لتسجيل أسماء الراغبين بأخذ اللقاح شرط أن يكونوا من الكوادر الصحية، أو يعانون من أمراض مزمنة، أو ممن هم فوق 65 عاماً.

وبدأ الأردن في 13 يناير (كانون الثاني) الماضي مجاناً عملية تطعيم اللاجئين المسجلين على أراضيه بلقاح ضد «كوفيد – 19». وكان يتم تلقيح اللاجئين في مركز صحي في بلدة المفرق خارج المخيم. وتستهدف الحملة في البداية 20 إلى 25 في المائة من سكان الأردن، البالغ عددهم نحو 10.5 مليون نسمة. وحسب السلطات الصحية، سجل عبر المنصة الحكومية حتى أمس بالمجمل نحو 372 ألفاً، وتلقى اللقاح نحو 50 ألفاً. وحسب وزارة الصحة، سجل الأردن حتى الآن نحو 347 ألف إصابة بفيروس كورونا، و4455 وفاة.

 

 

 

المصدر:الشرق الاوسط

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول