الأزهر يدين التدخل الخارجي في سوريا

انتقدت مشيخة الأزهر في مصر, التدخل الشيعي في سوريا دون أن تسميه صراحة, وأكدت إدانتها لقتل المدنيين وحصارهم في القصير.

ودعت مشيخة الأزهر في بيان لها الشعب السوري لبذل كل ما يستطيعه من أجل وحدته ووحدة أراضيه.

واستنكرت المشيخة بشدة استمرار سفك الدماء البريئة ومحاصرة المدن وتدمير الإنسان والبنيان وانتهاك حقوق المدنيين والخرق الصارخ للقانون الدولي.

وطالبت المشيخة جميع الفرقاء في سوريا بوقف التصعيد الخطير حفاظًا على أرواح المدنيين ودرءًا للمصير القاتم السواد، الذي يحاول البعض جر المنطقة برمتها إليه، خاصة ما يحدث في القصير من محاصرة وقتل وتشريد.

وكان حزب الله الشيعي اللبناني قد أعلن أنه يقاتل في سوريا ضد الثوار دفاعا عن نظام الأسد العلوي.

وقد أدى هذا التدخل لاضطرابات شديدة في لبنان حيث سقط عشرات القتلى  في اشتباكات شهدتها مدينة طرابلس بين مؤيدين ومعارضين لنظام الأسد.

وقد هدد الجيش الحر بنقل المعارك داخل مناطق حزب الله في لبنان, وطالب الحكومة اللبنانية بإرغام الحزب على سحب قواته من سوريا.

وفتح حزب الله أكثر من جبهة للقتال في سوريا ضد الثوار بعد أن كان مقتصرا على القصير ودمشق.

وأكد الجيش الحر أنه تمكن من إلحاق خسائر كبيرة في صفوف الحزب شملت عددا من قياداته.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد