“الأسايش” تعتقل ناشط في قناة إعلامية محظورة بمناطق “الإدارة الذاتية.. وجرحى في اشتباكات عائلية بالقامشلي

 

محافظة الحسكة: اعتقل عناصر من جهة أمنية ناشط من منزله في قرية بانى قصري بريف المالكية “ديريك” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية”، لأسباب غير معروفة.
وأفادت المصادر بأن الناشط يعمل مع جهة غير مرخصة، ولم تمنح الصحفيين العاملين فيها حق ممارسة العمل الصحفي.
وفي سياق آخر، أصيب عدد من المواطنين بجروح نتيجة إطلاق نار بين شبان من عائلتين في القامشلي، وذلك بعد مشاجرة بالأسلحة البيضاء وقعت في حي هلالية بالقامشلي يوم أمس.
وكانت المرصد السوري قد أشار اليوم، بأن شابة تبلغ من العمر 30 عامًا أضرمت النار في جسدها، بمدنية الدرباسية الحدودية شمالي الحسكة، وذلك بسبب خلافات عائلية وظروفها المعيشية الصعبة، حيث تم نقلها لمستوصف المدينة قبل أن تنقل إلى مشافي القامشلي لتلقي العلاج.
وتجدر الإشارة إلى أن عائلات كثيرة تعيش في ظروف معيشية صعبة، وسط صعوبة بالغة في تأمين مستلزماتهم اليومية نظراً لارتفاع الأسعار وصعوبة الحصول على الخبز والمحروقات بمناطق سيطرة “الإدارة الذاتية”.
كما تشهد المنطقة هجرة واسعة للكثير من العوائل إلى تركيا والدول الأوروبية عبر طرق التهريب، حيث أفاد نشطاء المرصد في ريف الحسكة أنه يجتاز الحدود ما بين 20 إلى 40 شخص يوميًا الحدود نحو تركيا من مناطق ريف الدرباسية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد