«الأسد»: الشرق الأوسط كله سيتأثر بعدم استقرار سوريا

12302317168770

حذر الرئيس السوري، بشار الأسد، الجمعة، من تأثير «الدومينو» في حال تقسيم بلاده أو سقوط نظامه، محذرًا من عدم استقرار في دول الجوار يستمر سنوات وربما عقود طويلة.

وقال «الأسد»: «الكل يعرف أنه إذا حصل في سوريا اضطراب وصل إلى مرحلة التقسيم أو سيطرة القوى الإرهابية في سوريا أو كلا الحالتين، فلا بد أن ينتقل هذا الوضع مباشرة إلى الدول المجاورة أولا، وبعدها بتأثير الدومينو إلى دول ربما بعيدة في الشرق الأوسط»، وذلك في مقابلة مع قناة «أولوصال» وصحيفة «ايدنليك»، نشرتها صفحة المكتب الإعلامي في الرئاسة السورية على «فيس بوك»، مساء الجمعة.

وأضاف: «الأمر يعني خلق حالة من عدم الاستقرار لسنوات وربما لعقود طويلة»، وسجلت المقابلة مع «الأسد»، الثلاثاء، وبثت مقاطع قصيرة منها خلال الأيام الماضية.

واتهم «الأسد» في الأجزاء السابقة من الحوار، رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، الذي تدعم بلاده المعارضة السورية، بعدم قول «كلمة صدق واحدة» منذ بدء الأزمة السورية منتصف مارس 2011.

كما اعتبر أن جامعة العربية «بحاجة إلى شرعية»، ردًا على منحها مقعد دمشق إلى الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة.

 

المصري اليوم

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد