الأسد: سوريا ستدافع عن نفسها في وجه أي عدوان وسنخرج منتصرين

130826061106682

أكد الرئيس السوري بشار الأسد الخميس ردا على التهديدات الغربية التي تستهدف سوريا، ان بلاده “ستدافع عن نفسها” ضد اي اعتداء، بحسب ما اورد التلفزيون السوري الرسمي في شريط اخباري عاجل على شاشته.

وقال الأسد في لقاء مع وفد من قيادات الاحزاب والنواب اليمنيين “ان التهديدات بشن عدوان مباشر على سورية، ستزيدها تمسكا بمبادئها الراسخة وقرارها المستقل النابع من ارادة شعبها”، مضيفا ان “سورية ستدافع عن نفسها في وجه اي عدوان”.

وتأتي تصريحات الأسد مع استعداد دول غربية في مقدمها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لاحتمال توجيه ضربة عسكرية الى النظام السوري، ردا على هجوم مفترض بالاسلحة الكيميائية قرب دمشق في 21 آب/ اغسطس، تتهم المعارضة والدول الغربية النظام بالوقوف خلفه.

وشدد الاسد على ان “سوريا بشعبها الصامد وجيشها الباسل ماضية ومصممة على القضاء على الارهاب الذي سخرته وتدعمه اسرائيل والدول الغربية خدمة لمصالحها المتمثلة بتقسيم المنطقة وتفتيت شعوبها واخضاعها”.

ويعتمد النظام السوري عبارة “ارهابيين” للاشارة الى مقاتلي المعارضة الذين يواجهون القوات النظامية في الصراع المستمر منذ اكثر من عامين. وتتهم دمشق وحلفاؤها دولا عربية واقليمية بتوفير دعم مالي ولوجستي لهم.

واضاف الاسد للوفد ان “الحالة الشعبية هي الضامن للانتصار، وهذا ما يحدث في سورية”.

وكانت قد ذكرت صحيفة (الاخبار) اللبنانية المعروفة بقربها من النظام السوري الخميس أن الرئيس بشار الأسد وصف أمام قيادات سوريا بعد تزايد الاخبار عن ضربة امريكية، بـ(التاريخية) المواجهة مع الولايات المتحدة التي قال انها “العدو الحقيقي”، مؤكدا “سنخرج منها منتصرين”.

وأوردت الاخبار أن الأسد قال لقياداته في أحدث اجتماع معهم “بعد تعاظم اخبار الضربة الامريكية”، انه “منذ بداية الازمة، وانتم تعلمون جيدا اننا ننتظر اللحظة التي يطل بها عدونا الحقيقي برأسه متدخلا”.

واضافت الصحيفة التي درجت منذ بداية الازمة في سوريا قبل 30 شهرا على نقل كلام للاسد بين وقت وآخر، نقلا عن الرئيس السوري “اعرف ان معنوياتكم مرتفعة وجاهزيتكم كاملة لاحتواء اي عدوان والحفاظ على الوطن. لكن اطالبكم بان تنقلوا هذه المعنويات الى مرؤوسيكم والمواطنين السوريين”.

وتابع الاسد “هذه مواجهة تاريخية سنخرج منها منتصرين”.

واعلن الرئيس الأمريكي باراك اوباما الليلة الماضية ان واشنطن “استخلصت بشكل قاطع ان نظام الاسد هو الذي يتحمل مسؤولية” الهجوم الذي وقع الاسبوع الماضي في ريف دمشق وقالت المعارضة انه اسفر عن مقتل المئات نتيجة استخدام اسلحة كيميائية فيه.

وقال إن أي تحرك امريكي سيكون بمثابة “ضربة تحذيرية” تهدف إلى اقناع سوريا بانه “يجدر بها عدم تكرار الامر”.

واكدت دول غربية عدة وحلف شمال الاطلسي ضرورة الرد على النظام السوري المتهم باستخدام اسلحة كيميائية. ولم يتمكن مجلس الامن الدولي الذي انعقد الأربعاء من التوصل الى توافق على مشروع قرار بريطاني يتيح اللجوء الى القوة لرد نظام الاسد، بسبب موقف روسيا والصين الداعم للنظام.

القدس