الأكراد يصدون هجوما جديدا على كوباني

41

قصف تنظيم الدولة الإسلامية بلدة كوباني السورية الحدودية أمس السبت وقال الأكراد المدافعون عنها انهم يتوقعون هجوما جديدا للاستيلاء عليها.
وقصفت طائرات حربية تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أهدافا للدولة الإسلامية خلال الليل لوقف تقدمهم.
وقالت آسيا عبد الله وهي مسؤولة كردية كبيرة لرويترز من البلدة أمس السبت “الاشتباكات مستمرة الان. يقصفون على الجبهات الثلاث. حاولوا اجتياح كوباني الليلة الماضية ولكن تم صدهم.”
وأضافت “نعتقد انهم يخططون لشن هجوم اخر كبير لكن وحدات حماية الشعب مستعدة لمقاومتهم” في إشارة إلى القوات الكردية المدافعة عن البلدة.
وفشلت ضربات جوية سابقة للتحالف في وقف هجوم الدولة الاسلامية على البلدة وفر ما يقدر بنحو 180 ألف شخص عبر الحدود إلى تركيا هربا من القتال حول كوباني.
وتوعد مقاتلو التنظيم المتشدد بالسيطرة على البلدة خلال أيام وتفاخروا بأنهم سيؤدون صلاة عيد الأضحى في مساجدها.
وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان إن مئات من الجانبين قتلوا منذ بدء الهجوم على كوباني قبل اسبوعين.
وقال شاهد من رويترز إنه أمكن سماع دوي المدفعية على الجانبين الشرقي والغربي من البلدة السبت لكن القصف كان أقل حدة من اليوم السابق.
وقال المرصد السوري إن طائرات التحالف دمرت مركبة وقتلت خمسة مقاتلين خلال غارات على المناطق الريفية الواقعة إلى الشرق والجنوب من كوباني ليل الجمعة. وقتل عشرة مقاتلين أكراد أيضا في قتال عنيف استمر لفترة طويلة خلال الليل.
وتقوم تركيا حتى الان بدور ثانوي في القتال ضد الدولة الإسلامية التي كانت تحتجز حتى الشهر الماضي 46 تركيا رهائن.
لكن الإفراج عن هؤلاء الرهائن والقرار الذي اتخذه البرلمان بتجديد تفويض يتيح للقوات التركية التدخل في سوريا والعراق اثار احتمال قيام تركيا بدور اكثر ايجابية.
وحذر اردوغان أمس السبت من اي هجوم على الجنود الأتراك المرابطين عند ضريح سليمان شاه وهي بقعة من الأراضي التركية داخل سوريا ويحاصرها مقاتلو الدولة الإسلامية بالكامل.
وقال اردوغان “اذا حدث شيء هناك فلا يمكننا التردد وسيتغير كل شيء.”

 

المصدر : النهار اللبنانية