الأكراد ينتزعون بلدة بشمال سوريا من يد “داعش”

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن وحدات حماية الشعب الكردية انتزعت اليوم الاثنين السيطرة على بلدة صرين في شمال سوريا من يد مقاتلي تنظيم “داعش”، وذلك بعد عملية دامت شهراً ضد التنظيم المتشدد في المنطقة بهدف قطع خطوط الإمداد عنه.

وأضاف المرصد أن البلدة الواقعة قرب نهر الفرات كانت نقطة انطلاق يشن منها التنظيم هجماته على مدينة كوباني التي يسيطر عليها الأكراد وتقع إلى الشمال على الحدود مع تركيا.

وقال رامي عبدالرحمن مدير المرصد إن ضربات التحالف الجوية دعمت الأكراد في هذه العملية.

وحققت وحدات حماية الشعب بدعم من جماعات معارضة سورية مكاسب على حساب تنظيم “داعش” في محافظة الرقة، وسيطرت على تل أبيض على الحدود التركية يوم15 يونيو قبل أن تتقدم صوب الجنوب وتسيطر على بلدة عين عيسى على بعد 50 كيلومترا إلى الشمال من مدينة الرقة معقل التنظيم المتشدد في سوريا.

وفي يوليو نفذ التحالف بقيادة الولايات المتحدة بعضاً من أشد غاراته كثافة في شمال سوريا ضد المتشددين منذ أن بدأت الحملة قبل عام تقريبا.

ويقول مسؤولون أميركيون إن الغارات تهدف إلى كبح قدرة التنظيم على الانطلاق من الرقة ومنعهم من محاولة استعادة الأراضي التي انتزعها الأكراد منهم.

 

المصدر: العربية نت