الأمـ ـن العام لـ “الـ ـهـ ـيـ ـئـ ـة” يـ ـعـ ـتـ ـقـ ـل مواطن انتقد خطيب مسجد

محافظة إدلب: اعتقل جهاز الأمن العام التابع لـ هيئة “تحرير الشام” مواطن، بسبب تعليق له على مواقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”، انتقد فيه خطيب الجمعة التابع لـ “الهيئة”، لحثه الأهالي على تحمل الفقر دون ذكر مشروع التجويع الممنهج، حيث جرى اقتياده إلى مركز أمني تابعة لـ “الهيئة”.
وفي سياق متصل، ناشدت سيدة الجهات المعنية بالإفراج عن ابنها المعتقل في سجون تابعة لـ هيئة “تحرير الشام”، بعد مشاركته في التظاهرات التي خرجت في إدلب، رفضاً للمصالحة والتقارب التركي السوري.
ويأتي ذلك، في ظل الاعتقالات التعسفية التي تطال المدنيين ضمن منطقة سيطرة “هيئة تحرير الشام” في إدلب.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 20 كانون الثاني الجاري، أن عناصر جهاز الأمن العام التابع لـ هيئة “تحرير الشام” اعتقلوا شابين من أنصار “حزب التحرير”، وذلك بعد مشاركتهما في مظاهرة نظمها أنصار الحزب في مدينة إدلب، تحت عنوان “النظام التركي وأدواته شركاء نظام الأسد في القضاء على ثورة الشام”، حيث جرى اقتيادهما إلى المراكز الأمنية التابعة لـ “الهيئة”.