الأمم المتحدة: اللاجئون السوريون نحو المليونين

قارب عدد اللاجئين السوريين الهاربين من النزاع في بلادهم الى الدول المجاورة المليوني شخص، يتواجد ثلثاهم في لبنان والاردن، بحسب احدث تقرير للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة.

واشارت المفوضية في تقرير أمس، الى ان عدد اللاجئين السوريين المسجلين لديها وصل الى مليون و911 ألفا و282 شخصا، بينهم اكثر من 684 الفا في لبنان.
وتوزع اللاجئون الباقون في الاردن (516 الفاً و449 شخصا) وتركيا (نحو 435 الف لاجئ) والعراق (نحو 155 الفاً) ومصر (نحو 107 آلاف) ودول المغرب العربي (14 ألف سوري).
واوضحت المفوضية ان 79 بالمئة من اللاجئين يقيمون خارج مخيمات مخصصة لاستضافتهم، مشيرا الى انها في حاجة الى 1,85 مليار دولار لتوفير احتياجات اللاجئين السوريين في دول المنطقة.
وادى النزاع السوري المستمر من 28 شهرا الى نزوح اكثر من اربعة ملايين شخص في داخل سوريا هربا من اعمال العنف التي اودت بأكثر من 100 الف شخص، بحسب الامم المتحدة.
ميدانياً، قال “المرصد السوري لحقوق الانسان” إن بلدة المنصورة في ريف حلب تعرضت لقصف من قوات النظام كما تعرضت منطقة جبل عزان صباح امس لقصف مماثل. وسمع صوت انفجار قوي من الجهة الجنوبية لمدينة الباب، بعد منتصف ليل الجمعة السبت.
وأمس انتشل المواطنون أربع جثث من تحت المباني المهدمة في حي الكلاسة، والتي تم استهدافها الطيران الحربي أول من أمس، ليرتفع العدد إلى 19 شهيدا بينهم أربعة أطفال أحدهم مجهول الهوية وسيدتان، الذين سقطوا خلال قصف امس.
في دمشق شهدت المنطقة القريبة من القوس في قدسيا إطلاق نار فجر امس، واستشهد مقاتل من الحجر الأسود، في اشتباكات مع قوات النظام في بلدة الحجيرة وتعرضت مناطق في مخيم اليرموك وشارع الـ30 للقصف بعد منتصف ليل الجمعة ـ السبت من قبل القوات النظامية.
ونفذ الطيران الحربي ثلاث غارات جوية على مناطق في بلدة حجيرة مما ادى لسقوط جرحى وتهدم بعض المنازل في حين جددت القوات النظامية قصفها منطقة السيدة زينب.
وفي ريف اللاذقية تعرضت بلدة سلمى في جبل الاكراد لقصف من قوات النظام مما ادى لسقوط عدد من الجرحى، كما دارت اشتباكات عنيفة على محور استربنة في ريف اللاذقية وسط قصف من الطيران الحربي على المنطقة.
وفي حمص تعرضت مناطق في بلدة الدارة الكبيرة لقصف من القوات النظامية بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، دون أنباء عن خسائر بشرية.
وأمس قتل 11 شخصاً بهجوم شنته عناصر من جبهة النصرة المتمركزون في قلعة الحصن غرب حمص على حواجز لحماية القرى في وادي النصارى.
وفي محافظة درعا، قال المرصد السوري لحقوق الانسان، إن الطيران الحربي التابع لقوات الاسد شن عدة غارات جوية على مناطق في حي طريق السد بمدينة درعا ومدينة نوى وترافق مع قصف القوات النظامية لمدينة نوى كما استشهدت سيدة من بلدة طفس نتيجة قصف القوات النظامية للبلدة اليوم.
وتعرض الحي الشمالي الغربي من بلدة دير البخت فجر امس لقصف من قوات النظام، وسط انقطاع للتيار الكهربائي عن البلدة، دون انباء عن خسائر بشرية. وفي مدينة درعا تعرض محيط كتيبة الهجانة المحاصرة من قبل الثوار، لقصف من القوات النظامية ببعد منتصف ليل الجمعة – السبت، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين الكتائب المقاتلة والقوات النظامية في محيط كتيبة الهجانة وفي حي المنشية، ولم ترد معلومات عن ضحايا.
وسقطت عدة قذائف على مناطق في بلدة جباتا الخشب، بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، ما اوقع أضرارا في ممتلكات المواطنين.
في محافظة دير الزور، تعرض مركز مدينة دير الزور لقصف بقذائف الهاون من قوات النظام، ونفذ الطيران الحربي الأسدي غارة جوية على حي الحويقة كما تعرض حي الجبيلة لقصف من القوات النظامية واستشهد مقاتل من بلدة البوليل في ريف دير الزور متأثرا بجراحه نتيجة اشتباكات مع القوات النظامية في حي الحويقة.


المستقبل
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد