الأمم المتحدة تدعو حزب الله اللبناني لوقف تدخله في سوريا

23344405soreaaaa

دعا مجلس الأمن الدولي مقاتلي حزب الله اللبناني أمس الأربعاء، الى الكف عن أي تدخل في الصراع في سوريا بينما تعهد مندوب لبنان لدى الأمم المتحدة بأن تظل حدود بلاده مفتوحة أمام السوريين الفارين من الحرب.

وتفيد تقديرات إسرائيلية وغربية بأن حزب الله أرسل آلاف المقاتلين لمساعدة قوات الرئيس السوري بشار الأسد في قتال مسلحي المعارضة. وتعزز اسرائيل الآن قواتها على الحدود مع سوريا حيث تعتقد أن حزب الله يستعد لليوم الذي يمكن أن يقاتل فيه إسرائيل.

وقال المجلس “يدعو مجلس الأمن كل الأطراف اللبنانية للالتزام مجددا بسياسة النأي بالنفس التي ينتهجها لبنان والوقوف صفا وحدا خلف الرئيس ميشال سليمان في هذا الشأن والكف عن أي تدخل في الأزمة السورية.”

وقال دبلوماسيون في المجلس ان البيان لم يذكر حزب الله بالإسم بسبب اعتراض روسيا لكنهم قالوا ان من الواضح ان حزب الله هو المستهدف باعلان مجلس الأمن.

وعبر المجلس أيضا عن قلقه البالغ من تدفق نحو 600 ألف لاجيء الى لبنان أثناء الصراع الذي اندلع قبل أكثر من عامين في صورة احتجاجات سلمية على الأسد تحولت الى حرب أهلية.

وقالت الأمم المتحدة ان زهاء مئة ألف شخص قتلوا في سوريا ونزح نحو أربعة ملايين شخص عن ديارهم في داخل البلاد في حين فر قرابة مليوني شخص الى الدول المجاورة.

وقال البيان “مجلس الأمن يؤكد الحاجة الى المساعدة بصورة غير مسبوقة لتلبية احتياجات اللاجئين … ومساعدة السلطات اللبنانية التي تواجه تحديات مالية وهيكلية غير عادية نتيجة تدفق اللاجئين.”

وقال سفير لبنان لدى الأمم المتحدة نواف سلام للصحفيين ان العدد الحقيقي للاجئين السوريين في بلاده قد يكون أكثر من مليون شخص لأنه لم يتم تسجيل كل اللاجئين لدى وكالات الأمم المتحدة.

واضاف سلام ان لبنان لن يغلق حدوده ولن يرد اي لاجيء وسيواصل تقديم المساعدة لجميع اللاجئين السوريين. لكنه أشار الى أن لبنان لا يمكنه النهوض بأعباء أزمة اللاجئين وأن بلاده تحتاج الى مساعدة دولية.

 

لبانون فايلز

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد