الأمم المتحدة تطالب بهدنة إنسانية لإخراج المدنيين من الرقة

دعت منظمة الأمم المتحدة، الخميس، التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة إلى تحجيم ضرباته الجوية، التي أدت لسقوط مدنيين في الرقة، فيما طالبت بضرورة التوصل إلى هدنة إنسانية  لخروج آلاف المدنيين من المدينة.

وذكر مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، يان إيغلاند، في تصريح صحفي اليوم ( 24 آب 2017) أن المنظمة الأممية تطالب بهدنة إنسانية للسماح لنحو 20 ألف مدني محاصرين في الرقة بالخروج منها، فيما حثت التحالف الدولي بتقليل الضربات الجوية التي أسقطت ضحايا بالفعل، وفق ما نقلته رويترز.

وأضاف انه “يتعين عدم مهاجمة المراكب التي تعبر نهر الفرات، ويجب عدم المغامرة بتعريض الفارين لغارات جوية لدى خروجهم”، لافتا إلى ان “الوقت الحالي هو وقت التفكير فيما هو ممكن.. هدنات أو أشياء أخرى يمكن أن تسهل هروب المدنيين، ونحن نعلم أن تنظيم داعش يبذل جهده لإبقائهم في المكان”.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، أعلن يوم الثلاثاء الماضي، عن مقتل اكثر من 170 مدنيا في ضربات لطائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش خلال الشهر الماضي في مدينة الرقة.

وتخوض قوات سوريا الديمقراطية، التي تمثل وحدات حماية الشعب الكردية العمود الفقري فيها، منذ الشهر الماضي، معارك شرسة داخل منطقة المدينة القديمة في الرقة وذلك لإخراج تنظيم داعش من معقله الرئيسي في سوريا.

المصدر:NRT