الأمم المتحدة تكمل الاستعدادات لزيارة فريق الأسلحة الكيماوية

قالت الأمم المتحدة امس الثلاثاء، إنها تضع اللمسات النهائية على التفاصيل القانونية والخاصة بالنقل والإمداد لمهمة مفتشي المنظمة للتحقيق في مزاعم باستخدام أسلحة كيماوية في سوريا.

وقال المكتب الصحفي للأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون في بيان “من المتوقع اكتمال تلك الاستعدادات خلال الأيام القادمة وسيتم بعدها إعلان موعد المهمة في سوريا.”

وقالت الأمم المتحدة الاسبوع الماضي إن الحكومة السورية وافقت على السماح لفريق من الخبراء بزيارة ثلاثة مواقع ذكرت تقارير أن اسلحة كيماوية استخدمت فيها. وأحد تلك الموقع هو بلدة خان العسل في حلب حيث تقول الحكومة السورية إن المعارضين استخدموا اسلحة كيماوية في اذار.

واستولى المعارضون المسلحون على البلدة من القوات الحكومية الشهر الماضي. وأرسل الائتلاف الوطني السوري المعارض رسالة إلى بان الاسبوع الماضي يؤكد فيها استعداده للتعاون مع التحقيق وترحيبه بالمحققين الدوليين في كل الأراضي الخاضعة لسيطرته.

ولم يتم الكشف عن الموقعين الآخريين اللذين سيزورهما المحققون. وقالت الأمم المتحدة إنها تلقت 13 تقريرا عن استخدام محتمل لأسلحة كيماوية أحدها من الحكومة السورية والباقي أغلبها من بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وتبادلت الحكومة والمعارضة الاتهامات باستخدام أسلحة كيماوية. ونفى كل طرف استخدام تلك الأسلحة.

وسيسعى الفريق الدولي الذي يرأسه العالم السويدي اكي سيلستروم للتحقق فقط من استخدام الأسلحة الكيماوية وليس ممن استخدمها. والفريق مشكل من خبراء من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية ومنظمة الصحة العالمية.

وقالت الأمم المتحدة في البيان إن الفريق “تجمع مرة أخرى في لاهاي حيث يكمل حاليا استعداداته قبل الرحيل إلى سوريا.”

المصدر: رويترز

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد