الأمم المتحدة: مناطق سيطرة داعش في الرقة هي «الأسوأ» في سوريا

قالت الأمم المتحدة، الخميس، إن الأراضي التي لا تزال تحت سيطرة تنظيم داعش في مدينة الرقة هي «أسوأ مكان» في سوريا، مع ورود تقارير بأن الغارات الجوية التي يشنها التحالف- بقيادة الولايات المحدة- تُوقِع مزيدا من القتلى المدنيين.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 21 طفلا كانوا من بين 59 مدنيا قُتلوا منذ الإثنين، في غارات جوية تهدف إلى إخراج الجهاديين من الرقة.

وقال مسؤول الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا، يان إيجلاند، للصحفيين في جنيف: «أسوأ مكان في سوريا، اليوم، هو الجزء الذي لا يزال يسيطر عليه ما يسمى (تنظيم داعش) في الرقة».

وتقدر الأمم المتحدة أن ما يصل إلى 25 ألف مدني مازالوا مُحاصَرين في الرقة، التي تُعتبر العاصمة الفعلية للتنظيم المتطرف.

المصدر: المصري اليوم