الأمن الروسي يعتقل 5 مواطنين مواطئين مع “هيئة تحرير الشام”

تمكنت المخابرات الروسية من اعتقال خمسة إسلاميين من التنظيم الإرهابي المحظور “هيئة تحرير الشام”، قاموا في عدد من مناطق روسيا بجمع تبرعات لتنظيم إرهابي عامل في سوريا.

وقال مصدر في جهاز الأمن الفيدرالي الروسي: “تم في أراضي جمهورية قبردينو بلقاريا ومقاطعات موسكو وأستراخان وفولغوغراد وسامارا، اعتقال 5 مواطنين روس، متواطئين مع المنظمة الإرهابية الدولية، هيئة تحرير الشام، العاملة حاليا في الأراضي السورية”.

ووفقا لمعطيات الأمن الروسي، قام المعتقلون بجمع وتحويل الأموال، تحت ستار العمل الخيري، لتلبية احتياجات المسلحين الموجودين في سوريا.

وفي أماكن إقامة المعتقلين تم العثور على أجهزة اتصال ووسائل دفع مالي، وكذلك مواد وثائقية أخرى تؤكد ضلوعهم في نشاطات غير قانونية.

في أبريل ويوليو من العام الماضي، أفاد جهاز الأمن الفيدرالي بأن عناصره تمكنوا من إحباط هجمات إرهابية في سيمفيروبول وأوفا، قام بالتحضير لها أنصار هذا التنظيم الإرهابي. وذكرت المخابرات الروسية، أن الإرهابيين خططوا لتفجير منشآت ومواقع أمنية في بشكيريا وكذلك مؤسسة تعليمية في القرم.

المصدر: RT