الأمن السوري يعتقل المعارض صالح النبواني على الحدود مع لبنان

نشر فى : الثلاثاء 7 أبريل 2015 – 4:30 م | آخر تحديث : الثلاثاء 7 أبريل 2015 – 4:30 م

اعتقلت اجهزة الامن السورية المعارض والناشط الحقوقي صالح النبواني لدى عودته الى سوريا بعد مشاركته في ورشة عمل حقوقية في جنيف، وفق ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء.

وقال المرصد “اعتقلت اجهزة النظام الامنية المعارض والناشط الحقوقي صالح النبواني على الحدود السورية اللبنانية وذلك اثناء عودته الى سوريا من بيروت”.

واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس ان “النبواني وصل الى بيروت اتيا من جنيف حيث شارك في ورشة عمل حول حقوق الانسان”.

ويتحدر النبواني (44 عاما) من منطقة السويداء ذات الغالبية الدرزية وينتمي الى تيار “قمح” الذي يراسه المعارض السوري هيثم مناع. كما انه احد مؤسسي هيئة التنسيق للتغيير الديمقراطي، ابرز هيئات المعارضة السورية في الداخل والمقبولة من النظام.

وقال مناع لفرانس برس ان النبواني كان في دبي نهاية الاسبوع الماضي وشارك في اجتماع عقدته الهيئة التحضيرية لمؤتمر القاهرة، الذي من المقرر ان يجمع نهاية الشهر الحالي اكثر من 150 معارضا سوريا. واشار الى انه توجه من دبي الى جنيف حيث شارك في ورشة عمل عقدها المعهد الاسكندينافي لحقوق الانسان حول اعادة بناء قدرات المجتمع المدني في الدول قيد النزاعات.

وليست هذه المرة الاولى التي توقف فيها اجهزة الامن معارضين من الداخل السوري، اذ اعتقلت في تشرين الثاني/نوفمبر المعارض لؤي حسين وهو رئيس “تيار بناء الدولة” الذي يعد من معارضة الداخل المقبولة من النظام على الحدود السورية اللبنانية، ووجهت اليه تهمة “اضعاف الشعور القومي”.

افرج القضاء في 25 شباط/فبراير عن حسين الذي يحاكم طليقا من دون رفع حظر السفر المفروض عليه حتى موعد محاكمته في 29 إبريل الحالي.

المصدر: الشروق