الأولى منذ مطلع العام الجاري.. جريح إثر غارات جوية للطيران الحربي الروسي على أطراف مدينة إدلب

1٬242

أصيب شخص إثر غارات جوية نفذتها طائرات حربية روسية استهدفت محيط مدينة إدلب في الأطراف الغربية، حيث دوى انفجار عنيف في المنطقة المستهدفة، وتعد هذه الغارات الأولى من نوعها ضمن منطقة “بوتين-أردوغان” منذ مطلع العام الجاري.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، قبل قليل، إلى أن قوات النظام المتمركزة بالحواجز المحيطة قصفت بالقذائف وبالصواريخ شديدة الانفجار محوري كفرتعال وكفرعمة بريف حلب الغربي.

كما طال القصف قريتي الفطيرة وسفوهن بجبل الزاوية جنوبي إدلب.

وشهد محور كبانة بجبل الأكراد شمال اللاذقية قصفا متبادلا بقذائف الهاون بين فصائل “الفتح المبين” وقوات النظام، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية وحجم الأضرار المادية حتى اللحظة.