“الإدارة الذاتية” تستكمل بناء “المحكمة الدولية” في القامشلي.. وتحاكم العشرات من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من الجنسية السورية

63

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن “الإدارة الذاتية” استكملت عملية بناء قاعة “المحكمة الدولية” التي كان التحالف الدولي أوعز بإنشائها قبل نحو شهرين، وتقع “المحكمة” في الحي الشرقي من مدينة القامشلي، على صعيد متصل أبلغت مصادر المرصد السوري، بأن العشرات من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من الجنسية السورية، جرت محاكمتهم وفقاً لقوانين “الإدارة الذاتية” وبإشراف من التحالف، فيما لم يعلم حتى اللحظة إذا ما كانت المحاكمة جرت ضمن المحكمة الجديدة أو في مكان آخر.

وأضافت مصادر المرصد السوري، بأن عناصر التنظيم سيتمكنون من لقاء ذويهم بموجب قرار من المحكمة، كما أن التحالف بصدد محاكمة عناصر التنظيم من الجنسيات الأجنبية، في حين وردت معلومات عن نية التحالف بإنشاء محكمة جديدة في مدينة الحسكة، وتحديداً في حي غويران.

وكان المرصد السوري قد أشار في الخامس من شهر أيار/مايو الفائت، إلى أن التحالف الدولي أوعز بإنشاء قاعة محكمة دولية في سورية، لمحاكمة عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري، فإن عمليات بناء القاعة بدأت ضمن الحي الشرقي من مدينة القامشلي بريف الحسكة، بدعم كامل من دول غربية ضمن التحالف الدولي بينها فرنسا والولايات المتحدة الأميركية، على أن يتم الانتهاء من عمليات البناء في غضون شهرين إلى ثلاثة أشهر، ليتم محاكمة عناصر التنظيم المحتجزين لدى قسد هناك.

جدير بالذكر أن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، كان قد دعا من ألمانيا خلال شهر آذار/مارس من العام الفائت 2019، دول أوربية لإنشاء محكمة دولية لمحاكمة معتقلي تنظيم “الدولة الإسلامية” لدى قوات سوريا الديمقراطية.