الإدارة الذاتية تسلم نحو 50 طفل وامرأة من جنسيات أوروبية إلى وفدين أوروبيين

في أقل من شهر.. الإدارة الذاتية تسلم 120 طفل وامرأة بينهم شاب واحد من عوائل "التنظيم" إلى بلدان أوروبا وكندا واستراليا

سلمت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، يوم  أمس الثلاثاء، 49 شخص هم 12 امرأة، و37 طفل، من جنسيات أوروبية، كانوا ضمن مخيمات شمال شرق سوريا، إلى مسؤولين في حكومة ألمانيا وهولندا، حيث تم تسليم امرأة وأربعة أطفال إلى وفد ألماني، و11 امرأة و33طفل للوفد الهولندي، بموجب وثائق رسمية وقعت بين الإدارة الذاتية والوفدين.
وبذلك، يرتفع إلى 120 تعداد الأطفال والنساء، بينهم شاب واحد، الذين جرى نقلهم من مخيمات شمال شرق سورية إلى بلدان أوروبا بينهم 4 من جنسية كندية، و17 من جنسية استرالية، وذلك في أقل من شهر، تحديدا منذ 6 تشرين الأول الفائت وحتى تاريخ اليوم.

ويستعرض المرصد السوري، التفاصيل منذ 6 تشرين الأول الفائت:
في 1 تشرين الثاني، سلمت الإدارة الذاتية امرأة وأربعة أطفال إلى وفد ألماني.
كما سلمت “الإدارة الذاتية” 11 امرأة و33 طفلا لوفد هولندي
وفي 28 تشرين الأول الفائت، سلمت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، يوم  أمس الخميس، 17 شخصا استراليا، بينهم 4 نساء و 13 طفل ، كانوا في مخيم روج بريف المالكية، وهم من عائلات تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث تم تسليمهم للوفد الأسترالي، لإعادتهم إلى إلى بلدهم.
وفي 26 تشرين الأول الفائت، سلمت دائرة “العلاقات الخارجية” في الإدارة الذاتية شمال وشرق سوريا، طفلين وسيدتين كانوا في مخيم الهول، وهم من عائلات تنظيم “الدولة الإسلامية” من حملة الجنسية الكندية، حيث تم تسليمهم  لوفد كندي بعد توقيع وثيقة رسمية بين الطرفين.
وفي 20 تشرين الأول الفائت ، سلمن دائرة العلاقات الخارجية 38 طفلا كانوا ضمن مخيم الهول، وهم من عائلات تنظيم “الدولة الإسلامية” من حملة الجنسية الروسية، حيث تم تسليمهم إلى مفوضة الرئيس الروسي لحقوق الطفل، لإعادتهم إلى بلدانهم، وذلك بعد توقيع على وثيقة رسمية بين الطرفين وبحضور إدارة مخيم الهول.
وجرت عملية التسليم في مقر دائرة العلاقات الخارجية في “الإدارة الذاتية” في مدينة القامشلي شمالي الحسكة، ويأتي ذلك، في إطار التنسيق المشترك بين دائرة العلاقات الخارجية في شمال وشرق سوريا والاتحاد الروسي لإعادة الأطفال المحتجزين في المخيمات إلى بلدانهم.
وفي 6 تشرين الأول الفائت، سلمت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية الديمقراطية، 12 شخص بينهم أطفال، جميعهم يحملون الجنسية الألمانية في مخيم روج بريف بلدة المالكية شمالي الحسكة إلى الحكومة الألمانية، وهم 4 نساء و7 أطفال وشاب وذلك بعد التوقيع على وثائق رسمية، وبحضور وفد من الشؤون القانونية والقنصلية في وزارة الخارجية الألمانية “كورت ستوكل ستيلفرايد.