الإدارة الذاتية تطالب بفتح معبر “اليعربية” مع العراق

جددت “الإدارة الذاتية” ذات الطابع الكردي في شمال شرقي سورية، المطالبة بفتح معبر “اليعربية” الحدودي مع الجانب العراقي أمام المساعدات الدولية للسوريين في هذه المنطقة، محذرة من “عواقب وخيمة” في حال استخدمت روسيا حق النقض في مجلس الأمن الدولي لإجهاض مسعى دولي في هذا الاتجاه.

وكان المعبر أُغلق في منتصف العام الفائت، عقب استخدام روسيا والصين حقهما في النقض في مجلس الأمن الدولي ضد اعتماد “اليعربية” منفذا حدوديا لإدخال المساعدات الدولية إلى سورية.
وحذرت الإدارة الذاتية في بيان لها الأحد من “عواقب وخيمة من الناحية الإنسانية” في حال عدم فتح المعبر المذكور، مشيرة إلى أن منطقة شرقي نهر الفرات تعاني من وضع إنساني صعب من النواحي كافة، خاصة في ظل وجود حوالي خمسة ملايين نسمة في المنطقة.

وتعتمد الإدارة الذاتية في شمال شرقي سورية حاليا على معبر “سيمالكا” غير النظامي مع إقليم كردستان العراق للتبادل التجاري، ومرور المدنيين وخاصة من المرضى، إضافة إلى معابر داخلية مع مناطق النظام والمعارضة في الشمال السوري والتي تغلق في كثير من الأحيان لأسباب سياسية وعسكرية، وهو ما يتسبب بأزمات اقتصادية لملايين السوريين في “شرقي نهر الفرات”.

 

 

المصدر: العربي الجديد

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد