الإدارة المدنية لـ”دويلة الهول” تمنع عشرات العائلات من مغادرة المخيم بعد حزم أمتعتهم قبل 15 يومًا

 

محافظة الحسكة: لا تزال 50 عائلة من أبناء دير الزور تقيم في منطقة الاستقبال في مخيم الهول بريف الحسكة، لا يسمح لهم بالمغادرة منذ 15 يومًا، بعد أن تجهزوا للخروج من المخيم بوساطة وجهاء وشيوخ العشائر في دير الزور.
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، طالب بعض شيوخ  ووجهاء العشائر في محافظة دير الزور “الإدارة الذاتية” بإخراج بعض العوائل المتواجدة في مخيم الهول، في أكتوبر المنصرم، واستجابة “الإدارة الذاتية” لطلب الوجهاء، ووافقت على خروج 50 عائلة، حيث تم جمعهم في منطقة الاستقبال في مخيم الهول، تحضيرًا لنقلهم إلى مناطقهم في دير الزور، في حين تعرقلت عملية خروجهم من قبل إدارة المخيم المدنية، بحجة أن العوائل لديهم أمتعة كثيرة ولا يوجد لدى الإدارة إمكانية نقلهم مع تلك الأمتعة.
ولا تزال العوائل منذ الثامن عشر من أكتوبر تقيم في منطقة الاستقبال أملًا في الخروج.
ويفتقر مركز الاستقبال إلى الكثير من الخدمات، وهو عبارة عن خيام كبيرة لا يتواجد فيها أي نوع من الخدمات وسبل العيش، كما تعتبر المنطقة للأشخاص المهددين من قبل المجموعات الإرهابية وخطر عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، ويضم مركز الاستقبال أكثر من 15 عائلة من جنسيات سورية وعراقية، مقيمين داخله، بسبب التهديدات التي تلقوها من قبل خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.
والجدير بالذكر أن إدارة المخيم المدنية في 21  أكتوبر الفائت، منعت خروج بعض العوائل في الرحلة التي  خرجت إلى دير الزور، بسبب خروجهم بمواد لوجستية كثيرة، حيث خرجت 18 عائلة، ولا تزال 23 عائله دون مأوى حتى الآن.
مصادر المرصد السوري أفادت بأن الإدارة المدنية، تجهز لإخراج تلك العوائل في 7 نوفمبر، بعد أن أبدى شيوخ ووجهاء العشائر استيائهم من المعوقات التي تضعها إدارة المخيم لخروج العائلات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد