الإفراج عن عشرات المختطفين الكرد لدى تنظيم “الدولة الإسلامية”، واشتباكات في عدة محاور بمدينة عين العرب “كوباني”

مخاوف من تجنيد داعش لأطفال كرد مختطفين بعمليات انتحارية

 

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أفرج عن عشرات المعتقلين الكرد من سجونه ومعتقلاته، ممن كان قد اعتقلهم في شهر فبراير / شباط من العام الجاري، أثناء توجههم نحو إقليم كردستان العراق، حيث اعتقلهم في منطقة عالية على طريق تل أبيض – رأس العين، وذلك بتهمة أنهم كرد وموالون لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، وأن تنظيم “الدولة الإسلامية” أثبت حكم السرقة على 6 منهم وسيقوم بتنفيذ حكم “قطع اليد” بحقهم حينها، كذلك أبلغت مصادر متقاطعة المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن التنظيم أفرج عن أكثرمن 50 معتقلاً كردياً من معتقلاته في مدينة منبج الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب الشمالي الشرقي، وأن بعضهم تمكن من الدخول إلى الأراضي التركية.

 

 

أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن اشتباكات تدور بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم “الدولة الإسلامية” بالقرب من مسجد الحاج رشاد ومنطقة البلدية وبالقرب من مدرسة الخنساء وعند دوار آزادي “الحرية” القريب من المركز الثقافي، في مدينة عين العرب “كوباني”، كما نفذت طائرات التحالف العربي – الدولي ضربتين استهدفتا تجمعات وتمركزات لتنظيم “الدولة الإسلامية” في منقطتي جولبك والإذاعة، بالريف الغربي لمدينة عين العرب “كوباني”، كما دارت اشتباكات بين الطرفين، بالقرب من مدرسة البعث في الجبهة الجنوبية لمدينة عين العرب “كوباني”، بالتزامن مع قصف لوحدات الحماية على منطقة الاشتباك، وسط معلومات عن تقدم لوحدات الحماية في المنطقة، كذلك شهدت مناطق في مدينة عين العرب “كوباني” قصفاً بقذائف الهاون من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” بالتزامن مع قصف لمقاتلي وحدات الحماية على مناطق تمركز مقاتلي التنظيم.