“الإندبندنت”: بناء مدينة على الحدود مع تركيا لإنقاذ عائلات إدلب من الموت بردا

فادت صحيفة “الإندبندنت” بأن إحدى المؤسسات الخيرية تعمل على بناء مدينة جديدة من الصفر، بهدف توفير ملاذ آمن لآلاف العائلات في إدلب ومحيطها في شمال غربي سوريا، من الموت بردا.

 

 

وقالت الصحيفة البريطانية إن البلدة الجديدة، التي لم يتم الكشف عن موقعها الدقيق لأسباب أمنية، قريبة من الحدود السورية مع تركيا، وستتضمن 1000 منزل لحوالي 6000 نسمة، بالإضافة إلى مدرسة ومستشفى وحديقة عامة ومسجد.

وأوضحت أنه مع استمرار أعمال الإنشاء في تلك المدينة فقد جرى بالفعل الانتهاء من بناء 100 منزل ومن المقرر أن يكون 150 منزلا آخر جاهزين للسكن بحلول فبراير 2022، وجميعها تتألف من غرفتي نوم ومطبخ ومزودة بالكهرباء والمياه الجارية ومرافق أخرى.

وأوضح تشارلز لولي، رئيس قسم المناصرة في “Syria Relief”، وهي مؤسسة خيرية بريطانية تعمل  مع منظمة عطاء الإغاثة التركية غير الحكومية: “إنه أمر ضروري.. فهناك ملايين النازحين السوريين الذين يستحقون العيش في منزل حقيقي”، مضيفا: “لا نريد أن نبني منازل فقط، بل نسعى أيضا لتأسيس مجتمع قادر على تلبية احتياجات الناس الطبية والتعليمية”.

وكان قد نزح ما يقرب من 13.5 مليون شخص في جميع أنحاء سوريا من ديارهم منذ عام 2011، نصفهم تقريبا لا يزال داخل البلاد، وقد حذر المجلس النرويجي للاجئين في تقرير صدر هذا العام من أن ستة ملايين شخص آخرين قد يتم إجبارهم على النزوح من ديارهم خلال العقد المقبل إذا استمر الصراع والانهيار الاقتصادي في سوريا.

المصدر: RT