الائتلاف السورى يطلب مقعد سوريا بالجامعة العربية والأمم المتحدة

دعا الائتلاف الوطنى السورى، المجتمع الدولى إلى الإسراع فى سحب ما تبقى من الشرعية للنظام السورى عبر تسليم مقعد سوريا بالجامعة العربية والأمم المتحدة، إلى الائتلاف والحكومة المنبثقة عنه وتسليمه أموال النظام المحتجزة.

وطالب الائتلاف فى بيان له نشرته وكالة أنباء الأناضول، المجتمع الدولى أيضا بالوفاء بوعوده فى مؤتمر أصدقاء الشعب السورى الذى عقد فى مراكش بالمغرب فى 12 من شهر ديسمبر الماضى، ودعم الائتلاف من خلال وحدة الدعم ووحدة المجالس المحلية.

وأضاف الائتلاف، أنه بدأ حاليا المساعى لتشكيل حكومة انتقالية فى سوريا، وذلك بعد توحيد العمل العسكرى من خلال تكوينه لهيئة الأركان، مضيفا أنه يسعى لمرحلة انتقالية مبنية على أقل كم من الخسائر البشرية والمادية، مع المحافظة على مبادئ وأسس الثورة، بالإضافة إلى الحفاظ على استمرارية مؤسسات الدولة، والعمل مع المنشقين السياسيين.

وأكد البيان أنه لا يوجد حل سياسى فى معزل عن العمل العسكرى القائم على الأرض، نظرا لاستمرار الأسد فى الحكم.

اليوم السابع