الائتلاف الوطني والمجلس الوطني الكردي يؤكدان على العمل المشترك حتى إسقاط نظام الاسد

التقت الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري المعارض، اليوم الثلاثاء، وفداً من المجلس الوطني الكردي، و”أكد الطرفان على الاستمرار بالثورة حتى إسقاط نظام الأسد ونيل الشعب السوري مطالبه بالحرية والكرامة”، حسبما جاء في بيان للإئتلافكما “أشاد الطرفان بالمساعي الدولية لإيجاد تسوية سياسية في سورية تفضي إلى إنهاء النظام الديكتاتوري القمعي والانتقال نحو دولة ديمقراطية”، وشددا على “وحدة الأراضي السورية والشعب السوري، ونبذ كافة أشكال العنف والتطرف والإرهاب وفي مقدمتها تنظيم داعش”.وبحث اللقاء “زيادة التعاون والتنسيق بين الطرفين والدور المهم والأساسي الذي تلعبه الكتلة الكردية في العمل السياسي داخل الائتلاف”، كما بحث “تفعيل بنود الوثيقة الموقعة بين الائتلاف والمجلس الوطني الكردي، والحاجة للتعريف بالقضية الكردية على مستوى النخب والمستوى الشعبي، وجعلها من ضمن القضية الوطنية السورية”.وتم الاتفاق على “استمرار اللقاءات والتشاورات ووضع خطوات عملية لتعزيز التواصل بين المجلس الوطني الكردي والائتلاف” الوطني

المصدر:  Adnkronos