الاتحاد الأوروبي يخصص 64 مليون يورو كمساعدة إضافية للحالات الإنسانية في سوريا

أعلن المفوض الأوروبي لشؤون المساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات، كريستوس ستايليانيدس، يوم أمس الخميس، بأن الاتحاد الأوروبي أضاف مبلغ 64 مليون يورو كمساعدة عاجلة مخصصة للحالات الإنسانية في سوريا.

ستايليانيدس أعرب عن قلقه مما تشهده سوريا من عنف، وأكد أن «المبلغ المخصص سوف يصرف على قطاعات الصحة والغذاء، وتأمين الحماية للسوريين داخل البلاد وخارجها».

تعقيباً على الخبر، صرحت الناشط الإغاثية عضو جمعية أليان الخيرية، جاندا عمر لـ ARA News «الاتحاد كان قد خصص مبلغ مالي قدره 500$ دولار للمعاقين من النازحين الموجودين في مدينة قامشلو، وكان التوزيع تحت إشراف الأمن السوري في فندق ميريلاند، ومن المبلغ المخصص منح فقط 40 ألف ليرة سورية لكل معاق، لكن التوزيع لم يشمل المعاقين المسجلين رسمياً في المدينة، بل على عدد محدوداً منهم».

متهمةً هذه المنظمات الدولية بأن «المحسوبية دائماً تطغى على عمل المنظمات الإنسانية الدولية في المنطقة، حيث يتم التوزيع على عوائل وحرمان من هو بأمسّ الحاجة منها».

ومنوهةً إلى أنه «وفي الفترة الأخيرة نقلت الحكومة السورية الكثير من المساعدات التي كانت مخصصة للعوائل المحتاجة في ريف الحسكة، والقادمة عبر البوابة الحدودية في قامشلو إلى المطار، ومنه إلى جهة غير معروفة».

هذا وتعاني معظم المدن في سوريا من غلاء المعيشة وسوء الأحوال المادية، إضافة إلى نزوح الكثير من العوائل في المناطق الساخنة، واحتمائهم بمناطق «أكثر أمناً».

 

 

ارا نيوز