الاتحاد الأوروبي يدعو روسيا للعب دور سياسي أكبر في سوريا

أعلنت وزيرة خارجية السويد مارغوت فالستروم أن الاتحاد الأوروبي يدعو روسيا إلى أن يكون دورها في سوريا سياسيا أكثر من أن يكون عسكريا.

وقالت فالستروم بعد وصولها إلى لوكسمبورغ للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الاثنين 12 أكتوبر/تشرين الأول، “علينا أن ندعو روسيا لتلعب دورا أكبر في المجال السياسي في سوريا من دورها في المجال العسكري”. وترى الوزيرة السويدية أن الوضع في سوريا “بات يثير قلقا كبيرا بسبب زيادة التوتر” بعد انطلاق العملية العسكرية الروسية.

من جانبه صرح وزير الخارجية الدنماركي كريستيان ينسن بأن على روسيا أن تنضم إلى التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” الإرهابي.

وقال ينسن: “علينا أن نتحدث مع روسيا عن أمرين – أولا، لن نسمح بخرق المجال الجوي التركي الذي يمثل كذلك المجال الجوي للناتو. ومن غير المقبول أن تخرق مقاتلات روسية أو صواريخ مجنحة أجواء تركيا”. وأضاف: “ثانيا، إذا أرادت روسيا أن تصبح جزءا من الجهود الرامية لمكافحة “داعش” فعليها أن تنسق خطواتها مع التحالف الدولي”، معربا عن أمله في أن تصبح جزءا من هذا التحالف.

وأكد الوزير الدنماركي من جهة أخرى أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يجري مباحثات مع الرئيس السوري بشار الأسد من أجل إطلاق عملية سياسية لتسليم السلطة في سوريا.

وقال: “لا يوجد مستقبل لدى سوريا في الأمد الطويل دون إطلاق عملية سياسية لتسليم السلطة وتشكيل حكومة جديدة، إلا أن إطلاق هذه العملية مستحيل دون إقامة حوار مع الحكومة الحالية. على الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وروسيا وغيرها من الأطراف أن تناقش ذلك مع الرئيس الأسد”.

المصدر: “تاس”