الاتحاد الاوروبي يعتبر الائتلاف المعارض ممثلا شرعيا للشعب السوري

اعتبر الاتحاد الاوروبي الاثنين الائتلاف السوري المعارض لنظام الرئيس بشار الاسد “ممثلا شرعيا لتطلعات الشعب السوري”.

واكد وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في ختام اجتماع الاثنين في بروكسل “ان الاتحاد الاوروبي يعتبر (الائتلاف السوري المعارض) ممثلا شرعيا لتطلعات الشعب السوري”.

لكن الدول ال27 الاعضاء في الاتحاد لم يعتبروا الائتلاف “ممثلا شرعيا وحيدا” للشعب السوري على غرار موقف فرنسا وايطاليا.

واوضحت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ان الدول الاعضاء في الاتحاد تفضل في هذه المرحلة عدم التشديد على الطابع “الوحيد” للائتلاف ك”ممثل شرعي” للشعب السوري.

لكنها اكدت في مؤتمر صحافي ان كل الدول الاوروبية “تتطلع الى العمل مع الائتلاف”.

واضاف البيان ان الاوروبيين يأملون في ان يواصل الائتلاف “العمل من دون قيود عبر الالتزام بمبادىء حقوق الانسان والديموقراطية، بمشاركة كل مجموعات المعارضة وكل قطاعات المجتمع المدني السوري”.

واكد البيان “استعداد الاتحاد الاوروبي لدعم هذا الائتلاف الجديد في جهوده وعلاقاته مع المجموعة الدولية”. وطلب وزراء الخارجية من قادة الائتلاف الاتصال بالمبعوث الخاص للامم المتحدة والجامعة العربية الاخضر الابراهيمي وتقديم برنامجهم السياسي له “من اجل تأمين بديل من النظام الحالي يتمتع بالصدقية”.

وقد وقعت اكثرية مكونات المعارضة السورية في 11 تشرين الثاني/نوفمبر في الدوحة اتفاقا نشأ بموجبه “الائتلاف” من اجل التصدي لنظام بشار الاسد بطريقة موحدة.

وكانت فرنسا وايطاليا من اولى البلدان التي اعترفت بالائتلاف ممثلا شرعيا وحيدا للشعب السوري.

وفي ختام الاجتماع، اشار وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الى ان نظراءه الاوروبيين “اعربوا عن تعاطف كبير مع الائتلاف”. واضاف ان من الممكن توجيه دعوات الى قادته للقاء الوزراء الاوروبيين في منتصف كانون الاول/ديسمبر في بروكسل، موضحا ان ذلك سيكون “خطوة مهمة”.

أ.ف.ب

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد