الاستخبارات التركية تعتقل مواطنة عفرينية وتنقلها إلى تركيا.. وعناصر الفصائل يعتقلون مواطنين بتهم مختلفة

محافظة حلب: اعتقل عناصر دورية تابعة للشرطة العسكرية، مواطن عفريني من أهالي ناحية جنديرس، بعد نحو عشرة أيام من دخوله إلى مدينة عفرين قادماً من لبنان، دون معرفة التهمة الموجهة إليه.
على صعيد متصل، ، اعتقل عناصر من الأمن السياسي، مواطن من أهالي قرية قوجمان في ناحية جنديرس غربي مدينة عفرين، وذلك على مدخل مدينة عفرين في 1 فبراير /شباط الجاري، بتهمة الخروج في نوبات الحراسة إبان سيطرة الإدارة الذاتية على مدينة عفرين.
كما أقدمت دورية تابعة للاستخبارات التركية في 26 يناير /كانون الثاني الفائت، على اعتقال مواطنة من أهالي  قرية “إيسكا” في ناحية شيراوا، ثم نقلها إلى الأراضي التركية بحجة استكمال التحقيق معها.
وكان المرصد السوري قد وثق، في 2 شباط، وفاة شاب من أبناء قرية “جقلان فوقاني” في ناحية شيخ الحديد بريف مدينة عفرين في المشافي التركية، جراء تعرضه لسكتة دماغية نتيجة تعذيبه من قبل فصيل أحرار الشرقية في مدينة عفرين.
وفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الشاب توجه إلى مقر تابع لفصيل أحرار الشرقية في 22 يناير /كانون الثاني الفائت، للمطالبة بالإفراج عن ابن أخيه المعتقل لديهم في حي الزيدية بعفرين ، إلا أن عناصر المقر طالبوه بدفع مبلغ 5 ملايين ليرة سورية بعد اتهامه بالتواصل مع “الإدارة الذاتية”.
وتعرض الشاب لنزيف دماغي جراء، الاعتداء عليه بالضرب المبرح وبأخمص سلاح “الكلاشنكوف”، نقل على إثرها إلى المشافي التركية ليلقى حتفه متأثراً بالنزيف الدماغي داخل المشفى.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد