الاستخبارات التركية تعتقل 4 مواطنين في عفرين و”الشرطة العسكرية” تخلي سبيل مواطن مقابل مبلغ مالي

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام دوريات تابعة للاستخبارات التركية بشن حملة دهم واعتقالات في عدة نواحي تابعة لمدينة عفرين بتاريخ 23 يناير كانون الثاني الجاري، أفضت إلى اعتقال 4 مواطنين، واقتيادهم الى جهة مجهولة، دون معرفة التهمة الموجهة إليهم.
على صعيد متصل، أفرجت “الشرطة العسكرية” عن مواطن من أهالي قرية كاوندا بناحية راجو بتاريخ 23 يناير /كانون الثاني الجاري، بعد دفعه مبلغ 4 آلاف ليرة تركية، كان قد اعتقل بتهمة الخروج في نوبات الحراسة إبان حكم الإدارة الذاتية على مدينة عفرين والنواحي التابعة لها.
وفي 23 يناير/كانون الثاني، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى قيام دورية تابعة لـ “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا بتاريخ 23 يناير /كانون الثاني، بمداهمة منزل في قرية قطمة بناحية شران واعتقال ثلاثة مواطنين بينهم أمرأة، دون معرفة التهمة الموجهة إليهم.

وفي ذات السياق، أقدمت دورية تابعة للأمن السياسي بتاريخ 21 يناير /كانون الثاني الجاري على اعتقال مواطن من أهالي قرية قرنه بناحية بلبل بريف عفرين شمال حلب وذلك أثناء تواجده في مدينة عفرين، دون معرفة التهمة الموجهة إليه.

وفي 22 يناير/كانون الثاني، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى قيام عناصر دورية تابعة لـ “الشرطة العسكرية” باعتقال 4 مواطنين من أهالي قرية جويق بريف عفرين، في 19 يناير /كانون الثاني الجاري، واقتادوهم إلى المراكز الأمنية في مدينة عفرين، دون ورود معرفة التهمة الموجهة إليهم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد