المرصد السوري لحقوق الانسان

الاستخبارات التركية والشرطة العسكرية تداهمان قرية في ريف عفرين وتعتقلان 6 من أبناء القرية

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر الاستخبارات التركية مع عناصر من الشرطة العسكرية الموالية لها، نفذا عملية مداهمة في قرية داركير التابعة لناحية معبطلي في ريف عفرين، حيث اعتقلت تلك العناصر، قبل أيام، 6 مواطنين من أهالي القرية.
وبعد ذلك، أفرجت عن 3 منهم بعد دفع فدية مالية، فيما بقي 3 آخرين يلقون مصيرا مجهولا حتى الآن.
يذكر أن فصيل الحمزات الموال لتركيا كانت قد اعتقلت في نيسان الفائت، عددا من النساء المسنات من أهالي القرية ذاتها، أخلي سبيلهن بعد ثلاثة أيام من اختطافهن  بعد دفعهن غرامات مالية.
وأفادت مصادر المرصد السوري، أمس، بأن عناصر من فصيل “السلطان مراد” ذهبوا مع مختار قرية “كوتنلي” في ريف عفرين، وتحدثوا مع والد فتاة في القرية بقصد الزواج، حيث قابلهم بالرفض، في حين هدد عناصر “السلطان مراد” والد الفتاة وضربوه وأخذوا الفتاة عنوة واجبروها على الزواج، لتعود الفتاة إلى منزل والدها بعد أيام وقد اغتصبها أربعة من هؤلاء.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول