الاستخبارات التركية والفصائل الموالية لها تنفذان عملية أمنية في مناطق نفوذها بسورية

 

 

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الأنسان، بأن الاستخبارات التركية نفذت عملية أمنية في مناطق سيطرة القوات التركية بريف الرقة الشمالي وداخل  الأراضي التركي المجاورة  لها، ووفقًا للمصادر، فإن العملية تستهدف عناصر مجهولين، بعضهم ينتمون للفصائل الموالية لتركيا.

وتمكنت الاستخبارات التركية من اعتقال عدد منهم، بعد اشتباكات عنيفة، واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

وكانت وزارة الحزانة الأمريكية قد وضعت أفرادًا وكيانات على قائمة العقوبات، في 28 تموز/يوليو الفائت.

في إطار جهود الولايات المتحدة الأميركية لملاحقة المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا ومحاسبتهم على الجرائم، وشملت جماعة “أحرار الشرقية” واثنين من قادتها احمد إحسان فياض الهايس الملقب “حاتم أبو شقرا” و رائد جاسم الهايس الملقب “أبو جعفر شقرا”، لمسؤوليتهم عن انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، بما في ذلك عمليات خطف وتعذيب، وقتل السياسية الكردية هفرين خلف في أكتوبر 2019، كما أن عناصرها مسؤولون عن نهب ممتلكات خاصة تابعة لمدنيين، ومنعوا نازحين سوريين من العودة إلى ديارهم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد